منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر على أمريكا وتحديدا نيويورك وواشنطن في برجي مركز التجارة العالمي ومبنى البنتاغون وقتها تغير شكل العالم للأبد.

بعد مرور 21 عام على هذه الحادثة والتي هزت العالم, ماذا عسى بنا أن نقول للأجيال القادمة وهذا الصراع الذي نشاهدة حتى هذه اللحظة.

مع دخول ذكرى هجمات 11 سبتمبر من هذا العام وتحديدا اليوم الأحد، لأول مرة من دون وجود زعيم تنظيم "القاعدة"، أيمن الظواهري والذي قتل بعملية عسكرية أمريكية, حيث أعلن عنها الرئيس الأمريكي، جو بايدن في شهر أغسطس الماضي.

حيث حذرت السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية، مع اقتراب ذكرى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، من أن هناك خلايا إرهابية قد تستغل الأحداث الأخيرة مثل انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان وقتل زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري.

وهذا وفق إلى ما تم نشرة عن طريق إستخبارات مشتركة من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب.

حيث يقول: إن تنظيم "القاعدة" وأنصاره يسعون في العادة إلى إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر، وقد أظهروا محتوى يحتفل بالهجوم باعتباره "ناجحًا"، ويمدح المهاجمين وقيادة التنظيم، ويشجع أتباعه على شن هجمات مماثلة.

وحدثت هذه الأحداث في عام 2001 حيث تم إختطاف أربع طائرات بوينج من قبل 19 خاطف وهي تجارية أمريكية محملة بالوقود متجهة إلى وجهات داخل أمريكا, والذي قام بتدبير هذه الهجمات زعيم تنظيم القاعدة آنذاك أسامة بن لادن.

وتم قتل من كانوا في موقع برجي مركز التجارة العالمي في مانهاتن نيويورك، 2753 شخصًا نتيجة إلى تحطم رحلة الخطوط الجوية الأمريكية المختطفة 11 وطائرة يونايتد إيرلاينز 175 في البرجين الشمالي والجنوبي، من بين أولئك الذين لقوا حتفهم خلال الهجمات الأولية والانهيارات اللاحقة للبرجين.

وأيضا من قتل هناك حوالي 343 من رجال الإطفاء، و23 من ضباط الشرطة و37 من ضباط هيئة الميناء, حيث تراوحت أعمار الضحايا بين سنتين و85 عامًا, وما يقرب من 75-80٪ من الضحايا كانوا من الرجال.

وأيضا مبنى وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون في واشنطن، حيث قتل 184 شخصًا عندما تحطمت طائرة الرحلة 77 للخطوط الجوية الأمريكية المخطوفة في نفس المبنى.

أما الطائرة الرابعة قد تحطمت وبالقرب من شانكسفيل في ولاية بنسلفانيا، وقتل 40 راكبًا وأفراد طاقم الرحلة رقم 93 لشركة يونايتد إيرلاينز وشوهد حطام الطائرة في الحقول.

ويعتقد أن الخاطفين هم أنفسهم من حطموا الطائرة في ذلك الموقع من الحقل بدلا من هدفهم وهو البيت الأبيض بعد أن حاول الركاب وطاقم الطائرة استعادة السيطرة على متن الطائرة.

Since the September 11 attacks on America, specifically New York and Washington, in the World Trade Center towers and the Pentagon, the shape of the world has changed forever.

After 21 years of this incident that shook the world, what can we say to future generations and this conflict that we are witnessing until this moment.

With the commemoration of the September 11 attacks of this year, specifically today, Sunday, for the first time without the presence of the leader of the "Al-Qaeda" organization, Ayman al-Zawahiri, who was killed by a US military operation, which was announced by US President Joe Biden last August.

The security authorities in the United States of America warned, as the anniversary of the September 11, 2001 attacks approaches, that there are terrorist cells that might take advantage of recent events such as the withdrawal of the United States from Afghanistan and the killing of Al-Qaeda leader Ayman al-Zawahiri.

This is according to what was published by joint intelligence by the FBI, the Department of Homeland Security and the National Counterterrorism Center.

He says that "Al-Qaeda" and its supporters usually seek to commemorate the September 11 attacks, and they have shown content celebrating the attack as "successful", praising the attackers and the organization's leadership, and encouraging its followers to carry out similar attacks.

And these events occurred in 2001, when four Boeing planes were hijacked by 19 hijackers, an American commercial loaded with fuel, bound for destinations inside America, and these attacks were orchestrated by the leader of Al-Qaeda at the time, Osama bin Laden.

Those at the World Trade Center site in Manhattan, New York, killed 2,753 people as a result of the crashes of hijacked American Airlines Flight 11 and United Airlines Flight 175 into the North and South Towers, among those who died during the initial attacks and subsequent collapses of the towers.

Also who were killed there are about 343 firefighters, 23 police officers and 37 port authority officers, where the victims' ages ranged between two and 85 years, and approximately 75-80% of the victims were men.

Also, the Pentagon in Washington, where 184 people were killed when hijacked American Airlines Flight 77 crashed in the same building.

The fourth plane crashed near Shanksville, Pennsylvania, killing 40 passengers and crew of United Airlines Flight 93, and the wreckage of the plane was seen in the fields.

It is believed that it was the hijackers themselves who crashed the plane in that location of the field rather than their target, the White House, after passengers and crew tried to regain control of the plane.

2 Comments

Post a Comment