في خبر محزن أعلنت وسائل إعلام مصرية، اليوم الخميس، عن وفاة الفنان المصري هشام سليم، عن عمر ناهز 64 عام، وذلك بعد معاناة مع مرض السرطان, ومع حالة من الحزن سيطر على الوسط الفني بعد رحيل هشام سليم.

شهد الوسط الفني المصري اليوم خبر حزين وهو رحيل الفنان المصري هشام سليم عن عمر 64 عام بعد صراع مع مرض السرطان لفترة.

حيث أثارت وفاة هشام سليم ضجة بين زملائه وأصدقائه الذين عاصروا معه أبرز الأعمال واللحظات والذكريات، بالإضافة إلى مسيرته الفنية الحافلة من الأعمال التي تعتبر علامة في الدراما والسينما المصرية.

هشام سليم هو فنان وممثل مصري، تخرج من معهد السياحة والفنادق في عام 1981، بعد ذلك قام بدراسات حرة في الأكاديمية الملكية بالعاصمة البريطانية لندن.

وبعد الإنتهاء من الدراسة عاد هشام سليم مرة أخرى للتمثيل بعد انقطاع دام لسنوات، وقدم عدد كبير من الأفلام خلال حقبة الثمانينات.

أما عائلته فقد حظيت بتركيز كبير من الجمهور ووسائل الإعلام منذ بداية ظهور هشام سليم وطوال مسيرته الفنية، وذلك لكونه يندرج ضمن عائلة رياضية.

حيث أن هشام سليم هو ابن لاعب الكرة المصري الكابتن صالح سليم، وعلى غير المتوقع، لم يتجه هشام سليم لطريق كرة القدم على خطى والده.

ولكن إختار هشام سليم طريق الفن والتمثيل، كما أن شقيقه خالد هو زوج الفنانة المصرية يسرا، وتزوج هشام سليم من السيدة ميرفت النحاس، وأنجب منها ٣ بنات.

ثم بعد ذلك تزوج هشام سليم من سيدة أخرى تدعى نادية، حيث تعرف عليها بعد وفاة والده، وعندما زارت مصر تزوجها بعد قصة حب كبيرة بينهما.

أما من ناحية الأعمال الفنية فقد شارك الفنان المصري هشام سليم في الكثير من الأعمال التي تظل في ذاكرة السينما والدراما المصرية والعربية

حيث قدم أفلام مميزة في فترة الثمانينيات منها "تزوير في أوراق رسمية، الأوباش، الملعوب وعندما يتكلم الصمت"، كما قدم عدد من المسلسلات في أواخر الثمانينيات منها "الراية البيضا، ليالي الحلمية وأرابيسك".

ومن أهم المحطات الفنية في بداية مشوار هشام سليم هو مشاركته في فيلم "إمبراطورية ميم" مع سيدة الشاشة العربية الفنانة المصرية فاتن حمامة والفنان المصري أحمد مظهر، والذي يعد واحد من أهم كلاسيكيات السينما المصرية.

وكان في نفس الوقت كان يقدم أعمال سينمائية رائعة، كان ينتهج طريق الدراما والتلفزيون, حيث قدم عدد من الأعمال الدرامية المصرية الخالدة.

منها المسلسل المصري "الراية البيضاء، حرب الجواسيس وفي أيد أمينة"، لكن من أبرز أعماله الدرامية الكلاسيكية هو مسلسل المصري التاريخي "ليالي الحلمية".

ومن أهم أعمال الراحل هشام سليم هو تعاونه مع الفنانة والمغنية اللبنانية ماجدة الرومي في فيلم "عودة الابن الضال" للمخرج المصري يوسف شاهين، وهذا الفيلم من إنتاج عام 1976 وهو ذات طابع ملحمي.

In sad news, Egyptian media announced today, Thursday, the death of the Egyptian artist Hisham Selim, at the age of 64, after suffering with cancer, and with a state of sadness as he dominated the art community after the departure of Hisham Selim.

Today, the Egyptian artistic community witnessed sad news, with the departure of the Egyptian artist Hisham Selim at the age of 64, after a struggle with cancer for a while.

Where the death of Hisham Selim caused an uproar among his colleagues and friends, who witnessed with him the most prominent works, moments and memories, in addition to his artistic career, which is full of works that are considered a mark in Egyptian drama and cinema.

Hisham Selim is an Egyptian artist and actor, graduated from the Institute of Tourism and Hotels in 1981, and did free studies at the Royal Academy in the British capital, London.

After completing his studies, Hisham Selim returned to acting again after a hiatus of years, and presented a large number of films during the eighties.

As for his family, he has received great attention from the public and the media since the beginning of Hisham Selim's appearance and throughout his artistic career, because he is part of a sports family.

As Hisham Selim is the son of Egyptian football player Captain Saleh Selim, and unexpectedly, Hisham Selim did not go to the football path in the footsteps of his father.

But Hisham Selim chose the path of art and acting, and his brother Khaled is the husband of the Egyptian artist Yousra, and Hisham Selim married Mrs. Mervat El-Nahhas, and they had 3 daughters.

Then Hisham Selim married another woman named Nadia, where he got to know her after his father's death, and when she visited Egypt he married her after a great love story between them.

In terms of artwork, the Egyptian artist Hisham Selim participated in many works that remain in the memory of Egyptian and Arab cinema and drama

Where he presented distinguished films in the eighties, including "Forgery in Official Papers, The Bastards, Al-Maloub, and When Silence Speaks." He also presented a number of series in the late eighties, including "The White Flag, Layali Al-Helmeya and Arabesque".

One of the most important artistic stations at the beginning of Hisham Selim's career was his participation in the movie "Empire of M" with the lady of the Arab screen, the Egyptian artist Faten Hamama and the Egyptian artist Ahmed Mazhar, which is considered one of the most important classics of Egyptian cinema.

At the same time, he was presenting wonderful cinematic works, he was following the path of drama and television, where he presented a number of immortal Egyptian dramas.

Including the Egyptian series "The White Banner, War of the Spies and in Safe Hands", but one of his most prominent classic dramas is the historical Egyptian series "Layali Al Helmeya".

One of the most important works of the late Hisham Selim is his cooperation with the Lebanese singer and singer Magda El Roumi in the movie "The Return of the Prodigal Son" by Egyptian director Youssef Chahine, and this film was produced in 1976 and is of an epic nature.

2 Comments

Post a Comment