George Kordahi
الاعلامي جورج قرداحي

في آخر التطورات على الساحة السياسية اللبنانية, قام وزير الإعلام اللبناني المستقيل جورج قرداحي من تقديم إستقالته من منصب الوزارة بعد أسابيع من الأزمة مع السعودية بسبب تصريحاته عن الحرب في اليمن.

حيث تأتي هذه الإستقالة بالتزامن, مع الزيارة التي سوف يقوم بها فخامة رئيس جمهورية فرنسا إيمانيول ماكرون إلى السعودية في مستهل جولة خليجية تشمل قطر والإمارات.

العلاقات الخليجية

حيث قال الرئيس اللبناني، ميشال عون ورئيس حكومته أنهم يأملان أن تسهم استقالة جورج قرداحي في عودة العلاقات مع دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية.

حيث تم تداول كتاب أو خطاب الاستقالة المقدم إلى رئيس جمهورية لبنان ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، بهذه العبارة "أتقدم إليكم بطلب استقالتي من منصبي كوزير للإعلام تقديما للصالح العام وأتمنى منكم قبول الطلب".

تصريح جورج قرداحي

حيث أوضح في وقت سابق، إن استقالته قد تساعد على "حلحلة الأزمة" بين دولة لبنان ودول الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، مضيفا "منذ اليوم الأول قلت إنه إذا كانت استقالتي تفيد فأنا جاهز لها".

وأرجعت بعض المصادر والتحليلات أن إعلان جورج قرداحي استقالته، تمهد الطريق إلى حل محتمل للخلاف الدبلوماسي بين لبنان والسعودية والذي أثارته تصريحات وزير الإعلام.

وقال المصدر أن إستقالة جورج قرداحي, سوف تفتح باب التفاوض قبيل الزيارة المرتقبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى السعودية، في ظل الأزمة القائمة بين لبنان والسعودية والإمارات بعد تصريحات جورج قرداحي بشأن الحرب القائمة في اليمن حاليا.

George Kordahi
Information Minister George Kordahi

In the latest developments on the Lebanese political scene, the resigned Lebanese Minister of Information, George Kordahi, submitted his resignation from the position of the ministry after weeks of crisis with Saudi Arabia due to his statements about the war in Yemen.

This resignation coincides with the visit of French President Emmanuel Macron to Saudi Arabia at the start of a Gulf tour that includes Qatar and the UAE.

Gulf Relations

Where the Lebanese President, Michel Aoun and his prime minister said that they hope that the resignation of George Kordahi will contribute to the restoration of relations with the Gulf countries, especially Saudi Arabia.

The letter or letter of resignation submitted to the President of the Republic of Lebanon, Michel Aoun, and the Prime Minister, Najib Mikati, was circulated with this phrase, "I submit to you my request for my resignation from my position as Minister of Information in the public interest, and I hope that you will accept the request."

George Kordahi's statement

Where he explained earlier, that his resignation may help to "resolve the crisis" between the State of Lebanon and the Gulf states, led by the Kingdom of Saudi Arabia, adding, "Since the first day, I said that if my resignation helps, I am ready for it."

Some sources and analyzes attributed the announcement of George Kordahi's resignation, paving the way for a possible solution to the diplomatic dispute between Lebanon and Saudi Arabia, which was raised by the Minister of Information's statements.

The source said that the resignation of George Kordahi, will open the door for negotiations ahead of the upcoming visit of French President Emmanuel Macron to Saudi Arabia.

In light of the existing crisis between Lebanon, Saudi Arabia and the UAE after George Qardahi's statements regarding the current war in Yemen.

2 Comments

Post a Comment