Asma Mustafa
الاعلامية اسماء مصطفى

في خبر محزن, أعلن النائب العام أيمن أبو العلا، عن وفاة زوجته الإعلامية أسماء مصطفى، بعد صراعها مع المرض، وكتب عبر حسابه الشخصي في موقع فيسبوك "انكسر ظهري وفطر قلبي ولن أقول إلا ما يرضي الله، إنا لله وإنا إليه راجعون".

حيث توفيت أسماء مصطفى اليوم الاثنين بعد صراع مع مرض السرطان، وعن عدم أسباب مشاركة تجربتها في مقاومة مرض السرطان مع متابعيها مثل بقية المشاهير، مؤكدة أن حالتها الصحية معقدة.

العلاج الكيماوي

وما زال الفريق الطبي يحاول الوصول إلى بروتوكول علاج كيماوي يناسب حالتها المتأخرة نسبيا، واعتذرت عن تقديم بث مباشر حتى يتم طمأنة محبيها مؤكدة أنها لن تظهر وهي بهذه الحالة الصحية.

وقبل وفاتها وجهت أسماء مصطفى رسالة لكل متابعيها عبر صفحتها في موقع فيسبوك قالت فيها: مساء الخيرات عليكم وتحياتي وشكري لكل الناس الجميلة على الصفحة، ردا على سؤال باتسأله كتير جدا هو أنا ليه مش بحكي تجربتي وتفاصيل المعركة مع المرض اللعين.

الصراح مع المرض

حيث تابعت الإجابة قائلة ببساطة إني طبعا مقتنعة ومدركة في أهمية إن مريض السرطان بيقدر يفيد غيره مع تجربته وبيكون فعلا فيها أمور كثيرة وأحيانا معقدة جدا.

من هي أسماء

هي إعلامية مصرية ومقدمة برنامج "هذا الصباح" على قناة إكستر نيوز, حيث تم الإعلان عن وفاتها صباح يوم  الإصنين متأثرة مع مرض السرطان الذي أصيبت به في شهر أبريل الماضي.

ولقد تم نشرعلى صفحتها في فيسبوك, خبر وفاتها الذي جاء صادمًا إلى جميع محبيها، حيث واجهت الإعلامية المصرية فترة صعبة في الأسابيع الماضية تسببت في دخولها إلى المستشفى بسبب تأثرها بالإصابة مع مرض السرطان.

زوجها أيمن أبو العلا

وقد أعلنت صفحة فيسبوك في بيان قصير تم نشره عن وفاة الإعلامية المصرية والمطالبة بالدعاء لها فجاء البيان: "توفيت إلى رحمة الله الإعلامية أسماء مصطفى، نسألكم الدعاء وقراءة الفاتحة".

حيث نعى أيمن أبو العلا وهو زوج الإعلامية المصرية في رسالة مبكية عبر حسابه على "فيس بوك" بصورة تجمعه بها وأولادهما.

حيث أكد من خلالها على حجم الألم الذي يمر به بعد رحيلها فكتب: "انكسر ظهري وفطر قلبي ولن أقول إلا مايرضي الله، إنا لله وإنا إليه راجعون".

Asma Mustafa
Asma Mustafa

In sad news, Attorney General Ayman Abul-Ela announced the death of his media wife, Asma Mustafa, after her struggle with illness, and wrote through his personal account on Facebook, "My back is broken and my heart is broken, and I will only say what pleases God, we belong to God and to Him we shall return."

Asmaa Mustafa died today, Monday, after a struggle with cancer, and about the reasons for not sharing her experience of fighting cancer with her followers like other celebrities, stressing that her health condition is complex.

chemotherapy

The medical team is still trying to reach a chemotherapy protocol that suits her relatively late condition, and she apologized for providing a live broadcast until her fans are reassured, stressing that she will not appear while she is in this health condition.

Before her death, Asmaa Mustafa sent a message to all her followers on her Facebook page, in which she said: Good evening, greetings, and thanks to all the beautiful people on the page, in response to a question that you ask a lot.

frankly with illness

She continued to answer, saying simply that I am of course convinced and aware of the importance of the cancer patient being able to benefit others with his experience, and there are actually many, sometimes very complicated matters in it.

Who is Asma?

She is an Egyptian media and presenter of the "This Morning" program on Exeter News Channel, where her death was announced on the morning of Al-Isnine, from cancer that she contracted last April.

And it was published on her Facebook page, the news of her death, which came as a shock to all her fans, as the Egyptian media faced a difficult period in the past weeks that caused her to be admitted to the hospital because she was affected by cancer.

Her husband, Ayman Abu Ela

And the Facebook page announced, in a short statement that was published, the death of the Egyptian media, and a request to pray for her, so the statement came: “She passed away, to God’s mercy, the media, Asmaa Mustafa, we ask you to pray and read Al-Fatihah.”

Where Ayman Abul-Ela, the husband of the Egyptian media, mourned in a weeping message through his account on "Facebook" a picture of him and their children.

Through her, he emphasized the extent of the pain he was going through after her departure, writing: "My back is broken and my heart is broken, and I will only say what pleases God, we belong to God and to Him we shall return."

2 Comments

Post a Comment