Amazon workers strike
اضراب عمال امازون المانيا

يستعد عمال من فروع شركة أمازون في نحو 20 دولة من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا تنظيم احتجاجات وإضراب عن العمل في يوم “الجمعة السوداء”.

حيث تتضمن الخطط وقفات احتجاجية، وتوقف عن العمل، في يوم يعد من أكثر أيام العام من ناحية المبيعات بالنسبة للشركة.

إرهاق العمال

وقالت مجموعة عمال “إجعلوا أمازون تدفع” إن الشركة ترهق العمال بأعباء كبيرة مقابل عائد قليل, وتحصل المجموعة على دعم من تحالفات واتحادات عمالية، وجمعيات غير هادفة للربح، في عدة دول.

ولأن مستودعات أمازون في عدة دول خاضعة لاتحادات عمالية، فسوف يعمل بعض أعضاء الاتحادات في يوم الإضراب، لكن سينظم الآخرون وقفات احتجاجية أمام المستودعات.

خوض الإضراب

وطالب اتحاد العاملين في ألمانيا جميع العاملين بخوض الإضراب، في جميع مستودعات أمازون الكبرى بداية من مساء الأربعاء.

ووقعت 50 مجموعة من عمال الشركة في عدة دول اتفاقا، بعدد من المطالب المشتركة، وتبنتها مجموعة “إجعلوا أمازون تدفع الثمن”.

مطالب العمال

زيادة رواتب العاملين في مستودعات الشركة، وإفراد مخصصات كبدل مخاطر، وبدل عن العمل في أوقات الذروة, تعليق أنظمة مراقبة العمال، وتقليل سقف المطالب والأعباء المفروضة عليهم.

زيادة عدد أيام العطلة المرضية، وتحسين ظروف مكافحة تفشي فيروس كورونا, تثبيت العمال المؤقتين، وإيقاف الأوامر المناهضة لاتحاد العمال, دفع الضرائب بشكل مباشر دون تحايل.

وقال ميك ريكس، ممثل اتحاد (جي إم بي) العمالي: “أمازون حققت الكثير من الأرباح، حتى في ظل فيروس كورونا، ويمكنها أن تقدم أفضل من ذلك للعاملين”.

وأضاف “حان الوقت لكي تنصت الشركة للعاملين فيها، وتجلس مع الاتحاد لتصبح أمازون مكانا عظيما للعمل”.

أرباح أمازون

وحققت الشركة أرباحا العام الجاري تجاوزت 3 أضعاف أرباحها في العام السابق، بفضل نجاحها في الاستحواذ على قطاعات أكبر من العملاء خلال فترة تفشي فيروس كورونا.

وتواجه الشركة اتهامات بأنها تتبنى موقفا معاديا للنقابات العمالية في فروعها المختلفة، وعلى وجه الخصوص، في الولايات المتحدة.

إتهامات أمازون

وحققت السلطات الأمريكية مطلع العام الجاري في اتهامات لأمازون بالضغط على العاملين في مستودعها في إحدى مدن ولاية ألاباما، للتصويت بالرفض في استطلاع رأيهم للانضمام إلى اتحاد عمالي في الولاية.

وقال أوين إسبلي، من مجموعة حقوقية، إن “قدرات أمازون المتزايدة، تشكل خطرا وتهديدا للمجتمعات المحلية، والاتحادات العمالية، والعمال في مختلف أنحاء العالم”.

وأضاف “أمازون تسيء استخدام نفوذها في تجارة التجزئة على الإنترنت، وشبكات المعلومات، وسيطرتها على سلاسل الإمداد، لخلق ظروف غير عادلة أمام المنافسين، وهو ما يقلل المعايير بالنسبة للجميع”.

ظروف غير آمنة

وواصل قائلا “يواجه عمال أمازون ظروفا غير آمنة، ومراقبة مستمرة، وتتم معاملتهم كأنهم روبوتات”, ولم ترد أمازون على طلب للتعليق على الاتهامات التي توجه إليها في بريطانيا.

لكن ممثلين للشركة قالوا لوسائل إعلام أمريكية إنهم يعملون على حل كثير من مصادر قلق العمال، كما اعترفوا بأن الأمور في الشركة “ليست بأفضل حال”.

المصدر: Egypt14

Amazon workers strike
Amazon workers strike

Amazon workers in about 20 countries, including the United States and Britain, are preparing to stage protests and strike on Black Friday.

The plans include vigils and work stops on one of the company's best-selling days of the year.

Worker fatigue

A group of workers, "Make Amazon Pay", said that the company is burdening workers with large burdens for little return, and the group receives support from alliances, labor unions, and non-profit associations, in several countries.

Because Amazon warehouses in several countries are subject to labor unions, some union members will work on the day of the strike, but others will organize vigils in front of the warehouses.

go on strike

The Workers' Union in Germany called on all workers to go on strike, in all major Amazon warehouses, starting from Wednesday evening.

And 50 groups of the company's workers in several countries signed an agreement, with a number of common demands, which were adopted by the "Make Amazon Pay the Price" group.

Workers' demands

Increasing the salaries of workers in the company’s warehouses, making allowances as risk allowance, and allowance for working in peak times, suspending workers’ control systems, and reducing the ceiling of demands and burdens imposed on them.

Increase the number of sick days off, improve conditions to combat the outbreak of the Corona virus, install temporary workers, stop anti-union orders, pay taxes directly without fraud.

“Amazon has made a lot of profits, even in light of the Corona virus, and it can do better than that for workers,” said Mick Rex, a representative of the (GMP) labor union.

He added, "It is time for the company to listen to its employees, and sit down with the union so that Amazon becomes a great place to work."

amazon earnings

The company achieved profits this year that exceeded 3 times its profits in the previous year, thanks to its success in acquiring larger segments of customers during the outbreak of the Corona virus.

The company faces accusations that it adopts an anti-union stance in its various branches, in particular, in the United States.

Amazon accusations

Earlier this year, the US authorities investigated accusations that Amazon pressured workers in its warehouse in a city in Alabama to vote “no” in their opinion poll to join a labor union in the state.

"Amazon's growing capabilities pose a danger and threat to local communities, labor unions, and workers around the world," said Owen Espley, of a rights group.

"Amazon is abusing its influence in online retail, information networks, and its control of supply chains, to create unfair conditions for competitors, which lowers standards for everyone," he added.

unsafe conditions

He continued, "Amazon workers face unsafe conditions, constant surveillance, and are treated like robots." Amazon did not respond to a request for comment on the accusations against it in Britain.

But company representatives told US media that they are working to resolve many of the workers' concerns, and admitted that things in the company were "not in the best shape."

Source: Egypt14

2 Comments

Post a Comment