facebook services
تعطل خدمات فيسبوك

إعتذر موقع فيسبوك، بعد أن توقف عن العمل للمستخدمين حول العالم لعدة ساعات يوم الإثنين 4 أكتوبر حيث تعطلت كل المنصات الإجتماعية للشركة فيسبوك و إنستاجرام و واتساب و ماسنجر.

ما هي مشكلة فيسبوك

باختصار، توقفت أنظمة فيسبوك عن التحدث إلى الإنترنت الأوسع, أوضحت شركة Cloudflare (كلاود فلير) للبنية التحتية للويب أن الأمر كان كما لو أن “شخصًا ما سحب الكابلات من مراكز البيانات الخاصة به (فيسبوك) مرة واحدة وفصلها عن الإنترنت”.

تفسير فيسبوك

وقالت الشركة إن “تغييرات الإعدادات على أجهزة التوجيه الأساسية، التي تنسق حركة مرور الشبكة بين مراكز البيانات خاصتنا، تسببت في حدوث مشكلات أدت إلى قطع هذا الاتصال, كان لهذا تأثيره توقفت خدماتنا”.

عدم وصول الناس

ينقسم الإنترنت إلى مئات الآلاف من الشبكات, حيث تمتلك الشركات الكبيرة مثل فيسبوك شبكاتها الخاصة الأكبر – المعروفة باسم الأنظمة المستقلة.

عندما تريد زيارة فيسبوك (أو واتساب أو إنستجرام) يجب أن يتصل جهاز الكمبيوتر الخاص بك بشبكتهم، باستخدام ما يعرف بـ بروتوكول البوابة الحدودية (BGP) – وهو نوع من الخدمات البريدية عبر الإنترنت.

التوقف ومسارات التنقل

من أجل توجيه الأشخاص إلى مواقع الويب التي يرغبون في زيارتها، تبحث “بي جي بي” في جميع المسارات المتاحة التي يمكن أن تنتقل عبرها البيانات وتختار أفضل طريق.

توقف فيسبوك فجأة يوم الاثنين عن توفير المعلومات التي يحتاجها النظام ليعمل, هذا يعني أنه لا يوجد لدى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بأي شخص أي طريقة للاتصال بفيسبوك أو مواقعه الأخرى.

تأثير إنقطاع فيسبوك

كان لفشل هؤلاء اللاعبين الرئيسيين على الإنترنت تأثير كبير، على الأفراد والشركات في جميع أنحاء العالم, وهو أمر محزن أن يحدث ذلك مع مجموعة فيسبوك.

وقال موقع داونديتكتر Downdetector، الذي يتتبع حالات الانقطاع في الخدمات الإلكترونية، إنه أبلغ عن حوالي 10.6 مليون مشكلة في جميع أنحاء العالم، وهو أكبر رقم يسجل على الإطلاق.

بالنسبة للكثيرين، مثَّل فقدان الوصول إلى خدمات فيسبوك مجرد إزعاج, ولكن بالنسبة لبعض الشركات الصغيرة في العالم النامي التي ليس لديها طرق أخرى موثوقة للتواصل مع العملاء، فقد تكون مشكلة خطيرة.

وبالمثل، فإن بعض المنظمات التي لا يزال موظفوها يعملون عن بُعد بعد وباء فيروس كورونا، تعتمد الآن على واتساب لإبقاء الزملاء على اتصال.

فيسبوك ماذا حدث

بدأت موجة من التقارير في حوالي الساعة 17:45 بتوقيت السعودية يوم الاثنين 4 أكتوبر، تفيد بأن فيسبوك وواتساب وانستجرام لا يعملون.

في البداية، تسبب هذا في النكات المعتادة حول كيفية تعامل الناس، والسخرية من المنافسين مثل تويتر, لكن سرعان ما أصبح واضحًا أن هذه مشكلة أكثر خطورة – مع وجود تقارير عن حدوث فوضى في مقر فيسبوك في كاليفورنيا.

وقالت شيرا فرنكل، مراسلة صحيفة نيويورك تايمز لشؤون التكنولوجيا، إن السبب في أن الأمر استغرق وقتًا طويلاً لإصلاحه هو أن “الأشخاص الذين يحاولون معرفة ماهية هذه المشكلة لم يتمكنوا حتى من الدخول فعليًا إلى المبنى”، للعمل على استكشاف الخطأ الذي حدث.

لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت المشكلة ناتجة عن خطأ برمجي أو خطأ بشري بسيط, ومع ذلك، فإن نظريات المؤامرة يتم تداولها بالفعل، ومنها احتمال كون الحادث مدبرا من أحد العاملين داخل فيسبوك.

ردة إدارة فيسبوك

كان على مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج، بشكل محرج إلى حد ما، اللجوء إلى شبكة تويتر المنافسة للاعتذار, وهو شيء محزن أن يحدث مع عالم التقنية.

يقول مايك برولكس – المحلل بشركة فوريستر للأبحاث – إن الحادث يثير تساؤلات حول الطريقة التي جمع بها فيسبوك الكثير من عملياته الفنية معًا في السنوات الأخيرة.

يقول إنه جعلها أكثر كفاءة، ولكنه يعني أنه إذا حدث خطأ ما، فيمكن أن يكون هناك “تأثير متتابع”, وواجه فيسبوك انقطاعات في الخدمة من قبل، ولكن تم إصلاحها بشكل عام في غضون ساعة أو نحو ذلك.

إن انقطاع الخدمة الأطول والأكثر إزعاجا، مثل هذا، يوضح مشكلة تركيز الكثير من اتصالات العالم في وادي السيليكون, وهذا بدوره يثير تساؤلات، حول ما إذا كان عمل الإنترنت يجب أن يكون في أيدي عدد قليل من الشركات الكبرى.

خسارة فيسبوك من المال

ربما تكون أكبر مشكلة لفيسبوك نفسه هي التأثير الذي أحدثه العطل على إيراداته وسعر أسهمه. أدى الإغلاق إلى عدم عرض الإعلانات لأكثر من 6 ساعات عبر أنظمته الأساسية.

وفقًا للبعض، من الممكن أن يكون انقطاع الخدمة قد تسبب في خسارة تصل إلى 6 مليارات دولار لثروة زوكربيرج الشخصية، مع انخفاض أسهمه بنسبة 5% تقريبًا.

ويقدر آخرون أن خسارة الإيرادات للشركة قد تصل إلى أكثر من 60 مليون دولار, وتأتي هذه الضربة لسمعة فيسبوك في وقت صعب، إذ مثلت موظفة سابقة في فيسبوك – أبلغت عن مخالفات وسربت العديد من الوثائق الداخلية – أمام جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثاء 5 أكتوبر.

مستقبل فيسبوك

كما يخضع عملاق التواصل الاجتماعي للتدقيق من قبل الهيئات المنظمة للاتصالات في جميع أنحاء العالم، التي تتساءل عما إذا كان يستجيب بشكل مناسب لقضايا مثل المعلومات المضللة، خطاب الكراهية، التعامل مع بيانات المستخدم، أو ما إذا كان – كما تقول المبلغة عن المخالفات – يعطي أولوية لـ”الربح قبل السلامة”.

وعند هذه اللحظة مع كتابة المقال يتضح الآن قدرات شركة فيسبوك التقنية وأنها موضع تساؤل أيضًا من جراء هذا العطل والذي إستمر إلى ساعات وهو خوف عالم التقنية.

المصدر: Egypt14

facebook services
Facebook service down

Facebook has apologized, after it stopped working for users around the world for several hours on Monday, October 4, as all of the company's social platforms Facebook, Instagram, WhatsApp and Messenger were down.

What is the problem with Facebook

In short, Facebook's systems stopped talking to the wider Internet. Web infrastructure company Cloudflare explained that it was as if "someone pulled cables from their data centers (Facebook) at once and disconnected them from the Internet."

Facebook interpretation

"Settings changes on the primary routers, which coordinate network traffic between our data centers, caused problems that cut that connection," the company said. This had its effect ... our services were discontinued.”

People not arriving

The Internet is divided into hundreds of thousands of networks. Large companies like Facebook have their own larger networks - known as standalone systems.

When you want to visit Facebook (or WhatsApp or Instagram) your computer must connect to their network, using what is known as Border Gateway Protocol (BGP) - a type of online postal service.

Stops and Routes

In order to direct people to the websites they want to visit, BGP searches all available paths through which data can travel and chooses the best route.

On Monday, Facebook abruptly stopped providing the information the system needed to function, meaning that no one's computers had any way to connect to Facebook or its other sites.

Facebook outage effect

The failure of these major online players has had a huge impact on individuals and companies around the world, which is sad to happen with the Facebook group.

Downdetector, which tracks outages in electronic services, said it had reported about 10.6 million problems worldwide, the largest number ever recorded.

For many, losing access to Facebook's services has been an inconvenience, but for some small businesses in the developing world that don't have other reliable ways to connect with customers, it can be a serious problem.

Similarly, some organizations whose employees are still working remotely after the coronavirus pandemic are now relying on WhatsApp to keep colleagues connected.

Facebook what happened

A flurry of reports began around 17:45 KSA on Monday, October 4, that Facebook, WhatsApp and Instagram were not working.

At first, this caused the usual jokes about how people were behaving, and ridiculed by competitors like Twitter, but it soon became clear that this was a more serious problem - with reports of chaos at Facebook's California headquarters.

The reason it took so long to fix is ​​because "people trying to figure out what this problem is haven't even been able to actually get into the building," said Shera Frenkel, the New York Times technology reporter, to work out what went wrong.

We don't yet know if the problem was caused by a software bug or a simple human error, however, conspiracy theories are already circulating, including the possibility that the accident was orchestrated by someone inside Facebook.

Facebook management response

Somewhat embarrassingly, Facebook founder Mark Zuckerberg had to turn to rival Twitter to apologize, which is a sad thing to happen with the tech world.

Mike Proulx, an analyst with Forrester Research, says the incident raises questions about the way Facebook has brought so much of its technical operations together in recent years.

He says it made it more efficient, but it means that if something goes wrong, there can be a "cascading effect", and Facebook has had outages before, but they were generally fixed within an hour or so.

Longer and more disruptive outages like this illustrate the problem of concentrating so much of the world's connections in Silicon Valley, which in turn raises questions about whether the Internet's business should be in the hands of a few big companies.

Facebook losing money

Perhaps the biggest problem for Facebook itself is the effect the failure has had on its revenue and stock price. The shutdown resulted in ads not showing for more than 6 hours across its platforms.

According to some, the outage could have caused a loss of up to $6 billion to Zuckerberg's personal fortune, with his stock dropping about 5%.

Others estimate that the company's revenue loss could reach more than $60 million. This blow to Facebook's reputation comes at a difficult time, as a former Facebook employee - who has reported wrongdoing and leaked numerous internal documents - appeared before a US Senate hearing on Tuesday, October 5.

Facebook's future

The social media giant is also under scrutiny by telecom regulators around the world, who question whether it is responding appropriately to issues such as disinformation, hate speech, handling of user data, or whether - as the whistleblower says - it is prioritizing For "profit before safety".

At this moment, with the writing of the article, it is now clear that Facebook's technical capabilities are also questioned as a result of this malfunction, which lasted for hours, which is the fear of the technology world.

Source: Egypt14

3 Comments

Post a Comment