expo dubai 2020
معرض إكسبو دبي منظر ليلي

يعتبر معرض إكسبو، ومنذ لحظة ظهوره إلى العلن حتى نسخته الحالية في دبي، فرصة مثالية، وبوابة كبيرة، لولادة أفكار وإخترعات غالباً ما تتسم بكونها خارقة، وذات صبغة عالمية.

مع الطابع الإنساني في المجالات العامة، ويعود بالنفع على عموم البشرية، ومنها بطبيعة الحال، إلى البلدان التي نجحت في تحويل الأفكار الخارقة إلى مشاريع واقعية تخدم الإنسان.

الأفكار مع إكسبو دبي

ولا يمكن أن تخرج نسخة دبي 2020 عن بقية النسخ والسياق من حيث بروز أفكار خارقة مؤكدة فقط، بل إن الشعار الرسمي للمعرض «تواصل العقول وصنع المستقبل».

يكفي حتى يكون هذا برهاناً قوياً، ودليلاً واقعياً على إمكان بل حتمية ولادة أفكار ذات سمة خارقة، سوف تكون حديث البشرية جمعاء.

تاريخ إكسبو

وإذا رجعنا بالتاريخ سوف نجد أن نسخة 1851، استعراض واسع النطاق إلى الإبتكارات فترة الثورة الصناعية، فيما شهدت نسخة عام 1855 في باريس، تجميعاً مثالياً لابتكارات الزراعة والصناعة والفنون.

وقبل أن يجسد المخترع والعالم البريطاني تشارلز بابيج حلم البشرية إلى واقع مع ظهور أول حاسوب ميكانيكي قابل للبرمجة في نسخة لندن عام 1862.

إكسبو والمنتجات الفنية

ومع نسخة إكسبو عام 1873، برعت وإبدعت اليابان في إلهام البشرية مع تقديمها مجموعة من المنتجات الفنية، قبل أن يسير المخترع الأسكتلندي غراهام بيل على نهج سلفه بابيج.

وذلك  في إختراع أسعد البشرية وهو اختراع أول هاتف في نسخة عام 1876، بالموازاة مع ظهور مأكولات شهيرة، مثل الفشار والكاتشب.

إكسبو والسفينة الهوائية

وإستمرت سلسلة الإبداع والتشويق مع نسخة إكسبو باريس 1878 مثل سابقتها، حينما أسعد العالم الفرنسي هنري جيفارد، البشرية مع اختراعه السفينة الهوائية المتحركة بقوة البخار.

وشهدت نسخة إكسبو عام 1913، ولادة أعلى منزلق مائي في العالم، مصنوع من الحديد مع طول 5 كم، قبل أن تقدم نسخة 1958، الفاكس، وأدوات وآلات أوتوماتيكية ومحركات أخرى.

إكسبو والقطار المغناطيسي

والإبداع مستمر مع الفكر الإنساني في نسخة عام 1970 أوساكا، حيث أبهرت اليابان العالم مع فكرة الوئام البشري، إلى جانب تقديم مجهر إلكتروني دقيق وقطار مغناطيسي.

ومع نسخة إكسبو عام 2005 في مدينة اتشي، عودة أخرى لليابان إلى إبهار  العالم مع فكرة غير مسبوقة مع تأكيدها حتمية الربط بين الناس والطبيعة.

حيث ساهم معرض إكسبو الدولي في إسعاد البشرية مع إنجازات ما زالت ماثلة للعيان، ومنها مترو باريس في 1900، ومترو مونتريال في 1967، وتطوير مترو لشبونة البرتغال في 1998.

وأيضا جانب رموز معمارية رائعة اشتهرت وذاع صيتها، مثل برج إيفل، ومعلم أتوميوم الشهير، وبرج الإبرة الفضائية الأمريكي، ومتحف بايوسفير الكندي.

expo dubai 2020
Expo Dubai night view

The Expo, from the moment it appeared to the public until its current version in Dubai, is an ideal opportunity, and a great gateway, for the birth of ideas and inventions that are often miraculous and of a global nature.

With the humane nature in the public spheres, and it benefits the whole of humanity, including, of course, the countries that have succeeded in transforming extraordinary ideas into realistic projects that serve humans.

Ideas with Expo Dubai

The Dubai 2020 edition cannot be deviated from the rest of the versions and context in terms of the emergence of confirmed miraculous ideas only, but the official slogan of the exhibition is “Connecting Minds and Creating the Future”.

It suffices for this to be a strong proof, and a realistic proof of the possibility and even the inevitability of the birth of ideas with a miraculous characteristic, which will be the talk of all mankind.

Expo history

If we go back in history, we will find that the 1851 edition is a broad review of the innovations of the Industrial Revolution, while the 1855 edition in Paris witnessed a perfect synthesis of innovations in agriculture, industry and the arts.

And before the British inventor and scientist Charles Babbage embodies the dream of mankind into reality with the appearance of the first programmable mechanical computer in the London edition in 1862.

Expo and art products

With the Expo in 1873, Japan excelled in inspiring humanity with a range of artistic products, before Scottish inventor Graham Bell followed in the footsteps of his predecessor Babbage.

And that was the invention of the happiest mankind, which was the invention of the first telephone in a copy in 1876, in parallel with the emergence of famous foods, such as popcorn and ketchup.

Expo and Airship

The series of creativity and suspense continued with the 1878 Paris Expo, like its predecessor, when the French scientist Henri Giffard delighted humanity with his invention of the airship powered by steam.

The 1913 Expo witnessed the birth of the world's tallest water slide, made of iron with a length of 5 km, before the 1958 version presented the facsimile, tools, automatic machines and other engines.

Expo and magnetic train

Creativity continues with human thought in the 1970 edition of Osaka, where Japan dazzled the world with the idea of ​​human harmony, along with the introduction of a micro-electron microscope and a magnetic train.

And with the Expo 2005 in Achi, another return for Japan to dazzle the world with an unprecedented idea while emphasizing the imperative of linking people and nature.

The World Expo contributed to the happiness of mankind with achievements that are still visible, including the Paris metro in 1900, the Montreal metro in 1967, and the development of the Lisbon Metro in Portugal in 1998.

As well as wonderful architectural icons that became famous and famous, such as the Eiffel Tower, the famous Atomium, the American Space Needle Tower, and the Canadian Biosphere Museum.

2 Comments

Post a Comment