Gianni Infantino
جياني إنفانتينو

ولا يزال الصراع مستمر بين الأندية العالمية وبين الإتحاد الدولي بسبب أزمة الدعم المالي للأندية وتراجع أرباحها ومداخيلها بسبب استمرار تداعيات جائحة "كورونا" إلا إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يخطط على توجه جديد قد يواجه انتقادات واعتراضات من تلك الأندية.

محاربة سماسرة الأندية

أوضح إيميليو جارسيا رئيس الإدارة القانونية في الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أنه يتجه إلى محاربة جشع السماسرة ووكلاء اللاعبين بصورة أكثر فاعلية بما يخدم دعم الأندية الفقيرة والصغيرة حول العالم, في جميع القارات عبر تطبيق نظام "الكليرينج هاوس".

حيث يؤكد أن مشروع الاتحاد الدولي لكرة القدم سوف يكون مثل "بنك مركزي" كروي، يفرض 5% على كل انتقال دولي.

بحيث سوف يتم إعادة توجيه تلك الأموال للأندية التي قامت في تنشئة ورعاية اللاعبين المنتقلين خارجياً والأندية الأشد فقراً إلى زيادة مداخيلها بدلاً من نظام "بدل التنشئة" الحالي.

رصد مبلغ الفيفا

قامت فيفا برصد سوق الانتقالات الدولية وأكتشفت أن مبلغ المتوسط هو سبعة مليارات دولار, حيث يحصل السماسرة والوكلاء على ما يصل إلى 10% من ذلك المبلغ.

مع إجمالي مبلغ 700 مليون دولار فيما لا تزيد نسبة "بدل التنشئة" التي تحصل عليها الأندية الصغيرة ما نسبه 0.5% من ذلك المبلغ المستقطع.

ووفق إلى هذا المشروع من قبل الفيفا سوف تحصل الأندية الصغيرة على أموال أكبر, يتم بموجبها توجيها إلى دعم مشاريع الأندية الصغيرة.

حيث يتوقع ألا يقل المبالغ المحصلة من فرض تلك النسبة على كل انتقال دولي لأكثر من 250 إلى 350 مليون دولار سنوياً يمكن جمعها ما يساعد في الإنفاق على لعبة كرة القدم وتطوير اللاعبين في الأندية الفقيرة في جميع الدول.

أفكار مستقبلية لدعم اللعبة

ويؤكد الخبير القانوني جارسيا في حديثه مع (الاتحاد الرياضي) أن العام الماضي شهدت عملية إنتقال 17077 دولياً مع إجمالي 5.6 مليار دولار.

ومنذ الفترة ما بين 2011  و 2020 أي منذ تطبيق نظام الإنتقالات الدولية بلغ ما تم ضحه بين الأندية في شراء اللاعبين 36.7 مليار دولار في عشر سنوات تقريباً.

والإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا تسعى إلى إستغلال تدفقات تلك الأموال حتى يتم بموجبها دعم أفكار التطوير لمستقبل رياضة كرة القدم ودعم الأندية الصغيرة حول العالم.

وهنا يؤكد الخبير جارسيا أن جياني إنفانتينو رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" يرغب في جعل كرة القدم أكثر تطوراً, ومع مراعاة المشاكل والخطط السابقة.

بحيث يجعل خمسين فريق حول العالم تتمتع بنفس القوة وبنفس المستوى من التنافسية على الألقاب القارية والعالمية و50 اتحاداً وطنياً على نفس الدرجة من القوة والاحترافية وتضييق الفجوة بين فرق أوروبا وبقية فرق العالم.

المصدر: الإتحاد الرياضي

Real Madrid CF
real madrid cf

The conflict continues between the international clubs and the International Federation due to the crisis of financial support for the clubs.

And the decline in their profits and incomes due to the continuing repercussions of the “Corona” pandemic, but the International Football Association (FIFA) is planning a new approach that may face criticism and objections from those clubs.

Fighting club brokers

Emilio Garcia, Head of the Legal Department of the International Football Association Board "FIFA", stated that he is heading to combat the greed of brokers and players' agents more effectively in order to serve the support of poor.

And small clubs around the world, on all continents, through the application of the "clearing house" system.

He confirms that the FIFA project will be like a football "central bank", imposing 5% on every international transfer.

So that the money will be redirected to clubs that have raised and sponsored players transferred abroad and the poorest clubs to increase their incomes instead of the current "nurture allowance" system.

Monitor the amount of FIFA

FIFA has monitored the international transfer market and discovered that the average amount is seven billion dollars, with brokers and agents getting up to 10% of that amount.

With a total amount of 700 million dollars, while the percentage of the "nurture allowance" received by small clubs does not exceed 0.5% of that amount deducted.

And according to this project by FIFA, small clubs will receive larger funds, according to which they will be directed to support small club projects.

It is expected that the sums collected from imposing this percentage on each international transfer will not be less than 250 to 350 million dollars annually, which can be collected, which helps in spending on the football game and the development of players in poor clubs in all countries.

Futuristic ideas to support the game

In his interview with the Sports Federation, Garcia confirms that last year saw 17,077 international transfers, with a total of $5.6 billion.

And since the period between 2011 and 2020, that is, since the implementation of the international transfer system, what was sacrificed between clubs in buying players 36.7 billion dollars in almost ten years.

And FIFA seeks to exploit the flows of these funds in order to support the development ideas for the future of football and support small clubs around the world.

Here, the expert Garcia confirms that Gianni Infantino, president of the International Football Association "FIFA", wants to make football more developed, taking into account previous problems and plans.

So that 50 teams around the world have the same strength and the same level of competition for continental and world titles.

And 50 national federations with the same degree of strength and professionalism, narrowing the gap between European teams and the rest of the world.

Source: Sports Federation

2 Comments

Post a Comment