Jehan Sadat
جيهان السادات

في سابقة من تاريخ مصر الحديث شيعت، مساء الجمعة يوم أمس، جثمان جيهان السادات زوجة رئيس مصر الراحل أنور السادات في جنازة عسكرية، لأول مرة تحصل إلى إمرأة, وتقدم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الجنازة التي أقيمت أمام النصب التذكاري للجندي المجهول في منطقة المنصة في مدينة نصر شرقي القاهرة.

وشارك أيضا في الجنازة رئيس الحكومة المصرية ووزير الدفاع, ومفتي الأزهر الدكتور أحمد الطيب وكبار رجال جمهورية مصر, حيث تم حمل جثمان جيهان السادات مفلوفًا بعلم مصر من جانب جنود الجيش المصري وكذلك تم إطلاق 21 طلقة مدفعية تكريم لهذه السيدة.

واجب العزاء

تقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي وزوجته السيدة انتصار السيسي بواجب العزاء لأسرة السادات, وقالت زوجة الرئيس عبدالفتاح السيسي في نعيها للراحلة: "لقد رحلت عن عالمنا اليوم، سيدة جليلة وفاضلة، هي السيدة جيهان السادات، التي كانت نموذجًا للمرأة المثالية الوطنية المصرية، والتي ضحت براحتها من أجل بلدها".

وأضافت زوجة السيسي: " شهدت السيدة جيهان السادات أصعب الفترات وأقساها كزوجة كانت خير السند إلى زوجها، وخير أم للأبطال، فما زلت أتذكر صورتها وهي تداوى جراح أبطالنا من رجال القوات المسلحة المصرية أثناء حرب أكتوبر المجيدة رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته".

مكان الدفن

حيث تم دفن جثمان جيهان السادات بجوار زوجها الرئيس المصري الراحل أنور السادات المدفون في نفس مكان اغتيال بجوار النصب التذكاري للجندي المجهول, حيث يذكر أن جيهان السادات توفيت صباح الجمعة يوم أمس، عن عمر ناهز 88 عاما، وكرمها الرئيس السيسي في منحها "وسام الكمال"، وإطلاق اسمها على أحد محاور الطرق الرئيسية شرقي القاهرة.

سيدة مصر الأولى

رحلت السيدة جيهان السادات عن عمر يناهز 88 عاما, زوجة الرئيس المصري الراحل أنور السادات , بعد صراع مع المرض, عقب رحله علاج في الولايات المتحدة المريكية استمرت قرابة شهرين, وتحفل سيرتها المجيدة بالعديد من المحطات المهمة من تاريخ مصر الحديث والتي اقترنت مع مسيرة الرئيس الراحل انور السادات.

الولادة

‏ولدت جيهان صفوت، أو كما عرف عنها جيهان السادات، في حيِ الروضة مدينة القاهرة عام 1933، تنتمي إلى عائلة من الطبقة المتوسطة العليا من طبقات مصر، لأب مصري يعمل كطبيب، وأم بريطانية تدعي “جلاديس تشارلز كوتريل”، وكانت ترتيبها الثالث بين أربعة أطفال في أسرتها، وهم مجدي، وعلي، وداليا.

التعليم واللقاء

حصلت على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة عام 1977، ثم حصلت علي الماجستير في الأدب المقارن، ثم نالت درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة عام 1986، وكرست جهودها بعد ذلك في التدريس في جامعة القاهرة.

كان لقائها الأول مع الرئيس الراحل أنور السادات في مدينة السويس، في منزل قريب لها صيف عام 1948 وكانت في الخامسة عشرة من عمرها، وارتبطت في علاقة عاطفية معه وقررت الزواج منه في 29 مايو 1949 بعد خطبة دامت بضعة شهور،وأنجبت منه ثلاث بنات وهن لبنى ونهى وجيهان، وولد واحد وهو جمال.

العمل والتطوع

كانت أول سيدة أولى في تاريخ مصر تخرج إلى دائرة العمل العام حتى تباشر العمل بنفسها بين صفوف الشعب المصري،  لتكون نموذجًا يحتذى به للمرأة في كل مكان، وساعدت في تغيير صورة العالم للمرأة العربية خلال حقبة السبعينيات، من خلال قيامها بالعمل التطوعي، والمشاركة في الخدمات غير الحكومية.

ومارست أيضا أدوارا هامة في العديد من المشاريع أبرزها مشروع تنظيم الأسرة، ودعم الدور السياسي للمرأة وتعزيز قدرتها على الحصول على حقوقها في المجتمع، حتى أنها سعت في تعديل بعض القوانين على رأسها قانون الأحوال الشخصية لصالح المرأة الذي لا يزال يعرف حتى الآن بقانون جيهان”.

تعزيز المرأة المصرية

حيث قامت جيهان السادات على تعزيز مكانة المرأة داخل البرلمان المصري، ورشحت نفسها “مستقلة” عام 1974 للحصول علي مقعد في المجلس الشعبي في المنوفية وذلك بهدف إظهار دور المرأة السياسي ،وأعيد انتخابها عام 1978 وخدمت ثلاث سنوات كأول سيدة ترأس مجلس شعبي في مصر.

التكريم والجوائز

حصلت جيهان السادات على العديد من الجوائز الوطنية والدولية للخدمات العامة للخدمة والجهود الإنسانية وتلقت أيضا أكثر من 20 دكتوراه فخرية من جامعات وطنية ودولية في مختلف أنحاء العالم.

وفي عام 1993تلقت جائزة مجتمع المسيح الدولية للسلام، كما فازت عام 2001 بجائزة بيرل باك Pearl S.Buck الدولية.

حيث كانت لها مكانة عظيمة وشعبية هائلة داخل الشارع المصري حتى بعد مرور عقود على اغتيال زوجها الراحل الرئيس أنور السادات، حيث أنها كانت تحرص دائما على التعامل بقرب مع الشعب المصري وخدمه مصالحه, وخاصة المرأة المصرية.

Jehan Sadat
Jehan Sadat

In a precedent in Egypt’s modern history, the body of Jihan El-Sadat, wife of the late Egyptian President Anwar El-Sadat, was buried yesterday, Friday evening, in a military funeral, for the first time that happened to a woman. 

Egyptian President Abdel Fattah El-Sisi presented the funeral, which was held in front of the monument to the Unknown Soldier in the platform area in Nasr City, east of Cairo.

The Egyptian Prime Minister and Minister of Defense, the Grand Mufti of Al-Azhar Dr. Ahmed Al-Tayeb and senior men of the Republic of Egypt also participated in the funeral. 

The body of Jihan Al-Sadat was carried wrapped in the Egyptian flag by the Egyptian army, and 21 artillery rounds were fired in honor of this woman.

Condolences

President Abdel-Fattah El-Sisi and his wife, Mrs. Intissar El-Sisi, offered their condolences to the Sadat family. In her obituary, President Abdel-Fattah El-Sisi’s wife said: “She left our world today, a venerable and virtuous lady, Mrs. Jihan El-Sadat, who was a model for the ideal Egyptian national woman, who sacrificed her comfort by for her country."

Sisi's wife added: "Ms. Jihan Sadat witnessed the most difficult and cruel periods as a wife who was the best bond to her husband, and the best mother to heroes. 

I still remember her picture while she healed the wounds of our heroes from the Egyptian armed forces during the glorious October War, may God have mercy on the deceased and put her in peace."

Burial place

Where Jihan Sadat's body was buried next to her husband, the late Egyptian President Anwar Sadat, who is buried in the same place of assassination next to the memorial to the Unknown Soldier, where it is reported that Jihan Sadat died Friday morning, yesterday, at the age of 88, and President Sisi honored her by giving her the "Order of Perfection". And giving its name to one of the main axes of roads east of Cairo.

First Lady of Egypt

Mrs. Jihan El-Sadat passed away at the age of 88, the wife of the late Egyptian President Anwar El-Sadat, after a struggle with illness, following a treatment trip in the United States of America that lasted about two months, and her glorious biography is replete with many important stations in the modern history of Egypt, which was associated with the path of the late president Anwar alsadat.

Birth

Jehan Safwat, or as Jehan El-Sadat was known, was born in the Al-Rawda neighborhood in Cairo in 1933, she belongs to a family of the upper middle class of the Egyptian classes, to an Egyptian father who works as a doctor, and a British mother called “Gladis Charles Cottrell”, and she was ranked third among four Children in her family, Majdi, Ali, and Dalia.

Education and meeting

She obtained a Bachelor of Arts from Cairo University in 1977, then a Master's degree in Comparative Literature, then a PhD from Cairo University in 1986, and then devoted her efforts to teaching at Cairo University.

Her first meeting was with the late President Anwar Sadat in the city of Suez, in a relative's house in the summer of 1948 and she was fifteen years old, and she had an emotional relationship with him and decided to marry him on May 29, 1949 after a sermon that lasted a few months, and she bore him three daughters, Lubna Noha and Jihan, and one son, Jamal.

Work and volunteer

She was the first first lady in the history of Egypt to graduate to the public work department in order to start working on her own among the Egyptian people, to be a role model for women everywhere, and helped change the world's image of Arab women during the seventies, through her volunteer work and participation in services. non-governmental.

It also played important roles in many projects, most notably the family planning project, supporting the political role of women and enhancing their ability to obtain their rights in society. 

It even sought to amend some laws, especially the Personal Status Law in favor of women, which is still known until now as the Cihan Law.

Strengthening Egyptian women

Jihan El-Sadat promoted the position of women in the Egyptian parliament, and she ran as an “independent” candidate in 1974 for a seat in the People’s Assembly in Menoufia, with the aim of demonstrating the political role of women. She was re-elected in 1978 and served three years as the first woman to preside over a People’s Assembly in Egypt.

Honors and Awards

Jehan El-Sadat has received numerous national and international awards for public service for service and humanitarian efforts and has also received more than 20 honorary doctorates from national and international universities around the world.

In 1993 she received the Society of Christ International Peace Prize, and in 2001 she won the International Pearl S. Buck Award.

As she had a great and immense popularity within the Egyptian street, even decades after the assassination of her late husband, President Anwar Sadat, as she was always keen to deal closely with the Egyptian people and serve their interests, especially the Egyptian woman.

2 Comments

Post a Comment