italy euro 2021
المنتخب الإيطالي يورو 2020

إحتفالات عارمة وصاخبة شهدتها يوم أمس الأحد في ملعب "ويمبلي" بالعاصمة البريطانية لندن، للاعبي منتخب إيطاليا، بعد فوزهم المدهش بلقب بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم مع نسخة يورو 2020، على منتخب إنجلترا في مباراة ماراثونية شهدت الأشواط الأصلية والإضافية وركلات الترجيح.

وتم رفع الكأس الأوروبية الغالية من قبل المدافع القوي جورجيو كيليني قائد منتخب إيطاليا، نسخة "يورو 2020" وذهب بها إلى زملائه، وبعدها إنطلقت إحتفالات عارمة بلقب طال انتظاره 53 عاما، منذ آخر فوز للمنتخب الإيطالي أول مرة عام 1968، وخسارته في مباراتين نهائيتين من كأس الأمم الأوروبية عامي (2000 و2012).

المنتخب الإيطالي

حيث كتب إسمه بحروف من ذهب بتاريخ كرة القدم في قارة أوروبا (مجد وحضارة روما العظيمة)عقب إنتزاعه اللقب الثاني في تاريخه بعد عام 1968.

وهذه الثانية من كأس الأمم الأوروبية الحالي 2021 على حساب المنتخب الإنكليزي, بركلات الترجيح، وأصبحت كأس الأمم الأوروبية صعبة على المنتخب الإنجليزي الذين لم يذوقوا البطولة منذ تأسيس كأس الأمم الأوروبية.

حيث تم حضور قرابة 67 ألف متفرج، وهنا ومن أمام هذا الجمهور الغفير حطمت إيطاليا كبرياء إنكلترا بركلات الترجيح بطريقة دراماتيكية 3-2، بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي يوم أمس الأحد على ملعب ويمبلي في لندن.

كأس الأمم الأوروبية

بعد مشوار رائع وجميل ومع آداء دفاعي قوي ومميز أصبحت إيطاليا بطلة القارة الأوروبية محرزة لقب الأمم الأوروبية لعام 2021 لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخها بعد حصولها على اللقب عام 1968 وأصبحت عصية الكأس الأوروبية على إنكلترا التي لم تذق بهذه البطولة طيلة مشوارها البطولي في أوروبا.

وإرتفع عدد بطولات إيطاليا الكبرى إلى ست بطولات قارية وعالمية، بعد تتويجها بلقب المونديال أربع مرات آخرها في 2006، فيما لا تزال المنتخب الإنجليزي إنكلترا صائمة من تحقيق الألقاب منذ مونديال عام 1966 والتي أقيمت على أرضها أيضا.

مسيرة نهائي الحلم

بداية حماسية وقوية بين الفريقين مع تسديد الظهير الأيسر لوك شو هدف بداية المباراة المباغت بعد دقيقة و57 ثانية من صافرة كم المباراة، ليكون أسرع هدف في تاريخ البطولة والمباريات النهائية، إلا أن القريق الإيطالي العظيم استطاعوا تعديل النتيجة في منتصف الشوط الثاني إثر ركنية تابعها المدافع جورجيو كيليني (67).

ركلات الترجيح

وإتجهت المباراة إلى ركلات الترجيح، حيث صد الحارس جانلويجي دوناروما ركلتين لتضمن إيطاليا اللقب, وفيما سمح بحضور حوالي 67 ألف متفرج.

بينهم 7500 مشجع إيطالي تطبيقا إلى بروتوكول فيروس كورونا، وحيث حاول المئات من المشجعين الإنكليز اقتحام بوابات ملعب ويمبلي، أدى مما إلى توتر الأجواء قبل ساعات من بدء نهائي الحلم، بعد أن نجح بعضهم في الدخول دون بطاقات دخول حسب مشرفي الملعب.

وإستمر سلسلة الأرقام القياسية من قبل إيطاليا في خوض 34 مباراة بدون خسارة (27 فوزا و7 تعادلات)، حارمة إنكلترا من التغلب عليها للمرة الأولى في بطولة أوروبية كبرى ومنها كأس العالم.

مشوار إيطاليا وإنجلترا

حيث خاضت إنجلترا وإيطاليا مشوارا رائعا في أمم أوروبا وفي النهائيات الحالية التي أقيمت في 11 دولة، إذ لم تهتز شباك إنكلترا سوى مرتين وأقصت ألمانيا من ثمن النهائي.

أما الفريق الإيطالي فقد خاضت النهائي العاشر لها في البطولات الكبرى الأوروبية، فبعد فترة الغياب عن كأس العالم عام في روسيا 2018، قدمت لعبا جميلا وهجوميا، مقصية في طريقها أمثال بلجيكا وإسبانيا قبل التفوق والفوزعلى مضيفة الإنجليزي في النهائي.

الظهير العصري كيران تريبير

حيث شارك أساسي في تشكيلة منتخب إنكلترا، بدلاً من لاعب أرسنال اليافع بوكايو ساكا، حتى يعود المدرب غاريث ساوثغيت إلى خطة بنظام خمس مدافعين استخدمها خلال الفوز على ألمانيا 2-صفر في ثمن النهائي.

وجلس تريبير (30 عاما)، وهو لاعب فريق أتلتيكو مدريد بطل إسبانيا، بديلا خلال الفوز على منتخب أوكرانيا في ربع النهائي ثم الدنمارك في نصف النهائي.

وفي نفس الوقت لم يغير ساوثغيت تشكيلة الفريق ويتقدمها الهداف هاري كاين، صاحب هدف الفوز في الوقت الإضافي ضد الدنمارك.

وإذا رأينا فكرة وتكتيك المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني دخل بتشكيلة مطابقة والتي لعب بها أمام أسبانيا وتفوقت عليها في ركلات الترجيح في نصف النهائي بطريقة (4-3-3), وبقي إيمرسون بالمييري، لاعب فريق تشيلسي الإنكليزي، في مركز الظهير الأيسر بدلاً من المصاب اللاعب ليوناردو سبيناتسولا.

italy euro 2021
Italy national team Euro 2020

Overwhelmed and noisy celebrations took place on Sunday at Wembley Stadium in the British capital, London, for the players of the Italian national team, after their amazing victory in the European Football Championship with the Euro 2020, against England in a marathon match that witnessed the original and additional runs and penalty kicks.

And the precious European Cup was lifted by the strong defender Giorgio Chiellini, the captain of the Italian national team, the “Euro 2020” version, and he took it to his colleagues, and then began the celebrations of the long-awaited 53-year title, since the last victory of the Italian team for the first time in 1968, and its loss in two final matches from European Nations Cup in 2000 and 2012.

Italian national team

Where he wrote his name in golden letters in the history of football in the continent of Europe (the glory and civilization of the great Rome) after winning the second title in its history after 1968.

This is the second of the current European Nations Cup 2021 at the expense of the England team, on penalties, and the European Nations Cup has become difficult for the English team, who have not tasted the tournament since the establishment of the European Nations Cup.

About 67,000 spectators attended, and here and in front of this large audience, Italy destroyed England's pride with penalty kicks in a dramatic 3-2 way, after they tied 1-1 in the original and extra time yesterday, Sunday, at Wembley Stadium in London.

European Nations Cup

After a wonderful and beautiful journey and with a strong and distinguished defensive performance, Italy became the European champion, winning the European Nations Cup for the year 2021 for the second time in its history after winning the title in 1968 and becoming the European Cup’s obstacle to England, which did not taste this championship throughout its heroic career in Europe.

The number of Italy's major championships has increased to six continental and international championships, after winning the World Cup four times, the last of which was in 2006, while the England team is still fasting from achieving titles since the World Cup in 1966, which was also held on its soil.

Dream final career

An enthusiastic and strong start between the two teams, with left-back Luke Shaw hitting the start of the match surprisingly after one minute and 57 seconds from the whistle of the match, to be the fastest goal in the history of the tournament and the final matches, but the great Italian team managed to adjust the result in the middle of the second half after a corner followed by defender Giorgio Chiellini (67).

Penalty kicks

The match headed to the penalty shootout, where goalkeeper Gianluigi Donnarumma saved two kicks to guarantee Italy the title, while allowing the attendance of about 67 thousand spectators.

Among them, 7,500 Italian fans, in implementation of the Corona virus protocol, and where hundreds of English fans tried to storm the gates of Wembley Stadium, which led to tense atmosphere hours before the start of the dream final, after some of them succeeded in entering without entry cards, according to the stadium supervisors.

And the record series by Italy continued to play 34 matches without losing (27 wins and 7 draws), preventing England from beating them for the first time in a major European tournament, including the World Cup.

Journey to Italy and England

England and Italy had a wonderful journey in the European Nations and in the current finals that were held in 11 countries, as England only conceded twice and eliminated Germany from the final price.

As for the Italian team, it competed in its tenth final in the European major tournaments. After a period of absence from the World Cup in Russia 2018, it played a beautiful and offensive game, eliminating the likes of Belgium and Spain on its way before excelling and defeating the English host in the final.

Modern full-back kieran trippier

As he participated in the England squad, instead of Arsenal's young player Bukayo Saka, until coach Gareth Southgate returned to a five-defender scheme he used during the 2-0 victory over Germany in the final price.

Trippier, 30, a player for the Spanish champions Atletico Madrid, sat as a substitute during the victory over Ukraine in the quarter-finals and Denmark in the semi-finals.

At the same time, Southgate did not change the squad and top scorer Harry Kane, who scored the winning goal in extra time against Denmark.

And if we see the idea and tactics of Italian coach Roberto Mancini, he entered an identical lineup, which he played against Spain and outperformed in the penalty shootout in the semi-finals (4-3-3), and Emerson Palmieri, the Chelsea player, remained in the left-back position instead of the injured player. Leonardo Spinazzola.

2 Comments

Post a Comment