إيفلين بوريه

توفيت إيفلين بوريه فنانة الخزف السويسرية، عن عمر ناهز 85 عاما، صاحبة الفضل فى شهرة قرية تونس في الفيوم بمصر عالميا ومؤسسة مدرسة صناعة الخزف في القرية.

حيث كانت سبب فى فتح أبواب الرزق إلى تلك القرية وتحويلها من قرية فقيرة نائية، لا يوجد بها كهرباء أو ماء، إلى قرية سياحية مشهورة عالميا يأتيها السياح من جميع أنحاء العالم للاستمتاع  بالمكان والجو وفن صناعة الخزف بها.

حزن شديد

حيث تلقى أهالي قرية تونس في الفيوم، خبر وفاة إيفلين بوريه بالبكاء والنحيب، مؤكدين أنها كانت سبب فى إنتعاش حياتهم بعدما كانوا يعانون من الفقر الشديد لسنوات، بالإضافة إلى تحويل القرية الريفية البسيطة إلى قرية عالمية تمتلئ بالفنادق ويأتيها السياح من جميع أنحاء العالم.

من هي إيفلين بوريه

هي سيدة من سويسرا جاءت إلى قرية "تونس" منذ 46 عاماً، عندما كانت في نزهة ببحيرة "قارون"، رفقة زوجها السابق الشاعر سيد حجاب، وجذبت القرية أنظارها، حيث كانت عبارة عن ربوة عالية تكسوها الخضرة، وبها عدد قليل من المنازل الريفية البسيطة، وخلفها مساحة شاسعة من الصحراء، وأمامها بحيرة "قارون"

إتخذت قرار شراء قطعة أرض بتلك القرية، وشيدت منزلًا ظلت تعيش فيه مثل باقي أهالي القرية، تُضيء منزلها ما يسمى"لمبة جاز"، وتشرب مياه "الطلمبة"، واستمرت حياتها هناك قرابة عشر سنوات دون مياه أو كهرباء، حتى نظمت أول مهرجان للخزف في القرية، الذي جذب انتباه المسئولين للقرية.

واجهة سياحية

وعند هذه اللحظة تحولّت حياة القرية البدائية، حيث تعلّم أهلها صناعة الخزف، وكانت تُشارك بها في معارض دولية كثيرة، حتى ذاع صيت قرية تونس في الفيوم في جميع أنحاء العالم، وأصبحت حاضرة في كثير من المعارض العالمية في عدد من الدول.

إيفلين بوريه

Evelyn Bure, the Swiss ceramics artist, died at the age of 85. She is credited with the worldwide fame of the village of Tunis in Fayoum, Egypt, and the founder of the School of Ceramic Industry in the village.

It was the reason for opening the doors of livelihood to that village and transforming it from a remote poor village, with no electricity or water, to a world-famous tourist village that tourists come from all over the world to enjoy the place, the atmosphere and the art of making ceramics in it.

Very sad

Where the people of the village of Tunis in Fayoum received the news of the death of Evelyn Buré, crying and wailing, stressing that it was the reason for the recovery of their lives after they had been suffering from severe poverty for years, in addition to transforming the simple rural village into a global village filled with hotels and tourists from all over the world.

Who is Evelyn Bure?

She is a woman from Switzerland who came to the village of "Tunis" 46 years ago, when she was on a picnic in Lake Qarun, accompanied by her ex-husband, the poet Sayed Hijab, and the village attracted her attention, as it was a high hill covered with greenery, and with a few simple country houses Behind it is a vast area of ​​desert, and in front of it is Lake Qarun.

She made the decision to buy a plot of land in that village, and built a house in which she lived like the rest of the villagers. Her house was lit by a so-called "jazz bulb", and she drank the water of the "pump", and her life there continued for nearly ten years without water or electricity, until she organized the first ceramic festival in The village, which attracted the attention of the officials of the village.

Tourist interface

At this moment, the life of the primitive village changed, as its people learned to make ceramics, and they participated in many international exhibitions, until the fame of the village of Tunis in Fayoum became all over the world, and it became present in many international exhibitions in a number of countries.

Post a Comment