Attack on American oil pipelines
محطة بترول

الأخبار التي ظهرت بعد الهجوم علي شبكة أنابيب البترول الأمريكية كولونيال بايبلاين كشفت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي ربما لديه أكبر محفظة “بيتكوين” على “بلوك تشين”.

هوى سعر العملة المشفرة “بيتكوين” أكثر من 5% في لحظات أول أيام الأسبوع مع إعلان استعادة مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) الأميركي بضعة ملايين من الفدية التي دفعتها الشركة المالكة لخط أنابيب الوقود كولونيال بايبلاين لعصابة قرصنة إلكترونية.

مجموعة قراصنة

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي، أنه تمكن من استرداد 2.3 مليون دولار من الفدية التي بلغت نحو 5 ملايين دولار. وكانت الشركة تعرضت لهجوم قرصنة بفيروس إلكتروني مصدره مجموعة قرصنة من أجل الفدية تدعى “داركسايد” (الجانب المظلم). 

ودفعت الشركة الفدية لتجنب هجمات مماثلة حذر منها القراصنة، ويعني تعطل خط الأنابيب حرمان ولايات الساحل الشرقي للولايات المتحدة من نصف كميات الوقود.

لكن، ما علاقة سعر “بيتكوين” بإعلان الـ “أف بي آي” وأزمة شركة كولونيال التي تعرضت للهجوم الإلكتروني؟ الأمر بسيط، فقراصنة الإنترنت طلبوا دفع الفدية بعملة “بيتكوين”. ودفعت الشركة المشغلة لخط الأنابيب الذي تعطل أكثر من 75 عملة “بيتكوين” للقراصنة الذي طلبوا تحويلها إلى عدة محافظ على شبكة “بلوك تشين”.

بلوك تشين

وما حدث أن مكتب التحقيقات الفيدرالي تمكن من فك شفرة إحدى محافظ العملات المشفرة على شبكة “بلوك تشين” المؤمنة، واستعاد نحو 63 عملة “بيتكوين”. ولم يكشف المكتب كيف تمكن من الوصول إلى المحفظة أو الحصول على مفتاح الشيفرة المعقد. وتعد شبكة “بلوك تشين” شبه عصية على الاختراق، لذا فهي مصدر أمان للمتعاملين في العملات المشفرة.

ذلك ما جعل سعر “بيتكوين” يهوي بنسبة كبيرة بمجرد الإعلان عن مصادرة مكتب التحقيقات للمبلغ من محفظة عملات على الشبكة المؤمنة. فمعنى الإعلان، أن الشبكة يمكن اختراقها من قبل السلطات أن ذلك يثير الشكوك حول الميزة الأساسية للعملات المشفرة، وهي إخفاء هوية من يملكونها أو يتعاملون فيها، ويهدد استقلالها التام عن أي سلطات أو إجراءات.

بيتكوين والجريمة

طوابير السيارات في محطة الوقود كوستكو في جرينسبورو بولاية نورث كارولاينا، الشهر الماضي أثناء إغلاق خط أنابيب كولونيال نتيجة لهجوم الفدية

هناك أيضاً عودة الربط بين العملات المشفرة والجريمة المنظمة على الإنترنت الأسود (دارك ويب)، وهو ما تسعى العملات المشفرة لتجاوزه والدخول في النظام المالي التقليدي.

فقبل 2011 لم تكن “بيتكوين” سوى عملة رقمية تستخدم على الإنترنت الأسود للمعاملات بين عصابات الجريمة المنظمة وقراصنة الإنترنت، للدفع والتحويل في عمليات طلب الفدية الرقمية أو تجارة المخدرات والدعارة والسلاح وغيره.

وحتى الآن، لا يزال القدر الأكبر من استخدام العملات المشفرة في الدفع هو في تلك المعاملات غير الشرعية. أما التداولات فيها بشكل شرعي، فهي في الأساس كاستثمار في أصل رقمي.

وربما كان مكتب التحقيقات الفيدرالي أكثر جهاز أمني في العالم لديه خبرة بتلك العملات المشفرة واستخداماتها غير الشرعية. فقبل ظهور تلك المشفرات، خصوصاً “بيتكوين”، للعلن وتعامل الجمهور فيها قبل نحو عقد من الزمن، كان المكتب يصادرها ضمن حملاته على تجارة المخدرات، وتهريب البشر وكل أشكال الجريمة المنظمة الأخرى.

مكتب التحقيقات

وذكرت بعض التقارير في السابق أن مكتب التحقيقات الفيدرالي، ربما يملك أكبر كمية من “بيتكوين” تقدر بالمليارات نتيجة تلك المصادرات. كما أن المكتب طور قدرات تكنولوجية هائلة للتعامل مع شبكة “بلوك تشين”.

لكن ما يظل غير واضح، هو ما إذا كان بإمكان المكتب الوصول إلى هوية المجرمين الذين يقرصنون الشركات والأعمال، ويحصلون على الفدية بعملة “بيتكوين”. فعلى الرغم من فك شيفرة محفظة إلكترونية على شبكة “بلوك تشين”، يظل صاحبها غير محدد الهوية.

والسبيل الوحيد لتحديد هوية المجرم هو حين يحول “بيتكوين” إلى شركات صرافة المشفرات، ففي دول كثيرة يتضمن ترخيص تلك الشركات أن تبلغ عن هوية من يحول عملات مشفرة إليها بغرض شراء أصول بها أو صرفها كعملة رسمية عادية.

لكن دولاً أخرى لا تطبق تلك المعايير، وغالباً ما يحول المجرمون ما في محافظهم من “بيتكوين” على شركات صرافة عملات مشفرة في تلك الدول، ما يجعلهم غير قابلين للكشف.

زيادة القرصنة

الرئيس الأمريكي جو بايدن يلقي بيان علي الشعب الأمريكي حول الهجوم الإلكتروني علي شركة أنابيب الوقود كولونيال بايبلاين

لم تكن شركة كولونيال بايبلاين الوحيدة التي تعرضت لقرصنة، واضطرت لدفع فدية الأسبوع الماضي. فقد دفعت شركة “جيه بي أس هولدنغ” الأميركية ما يعادل 11 مليون دولار من “بيتكوين” لقراصنة استهدفوا مصانعها لتصنيع اللحوم، وهددوا بتعطيلها من العمل إذا لم تدفع الفدية.

وحسب مؤشر “دارك تراكر”، جمع قراصنة “دارك سايد” ما يعادل نحو 90 مليون دولار من عملة “بيتكوين” أخيراً من عمليات قرصنة استهدفت 99 شركة. ويقدر المؤشر أن نحو نصف تلك الشركات دفع الفدية كما طلب القراصنة.

وتم تحويل العملة المشفرة إلى 47 محفظة إلكترونية على شبكة “بلوك تشين”. لكن تلك المحافظ جرى تفريغها الآن، ما يعني أن المجرمين حولوا الأموال إلى شركات صرافة وتداول العملات المشفرة.

تطوير برامج خبيثة

وغالباً، تختفي مجموعة القرصنة لتظهر أخرى باسم جديد وببرمجيات اختراق جديدة، وأيضاً بمحافظ رقمية جديدة على “بلوك تشين” لتحويل أموال الفدية إليها. ويستمر السباق بين هؤلاء الذين يطورون البرامج الخبيثة للقرصنة وبين أجهزة الأمن الإلكتروني التي تطور قدراتها أيضاً لمواجهة جرائمهم. ولا شك أن هذا السباق ليس بالأمر الجيد لـ”بيتكوين” أو العملات المشفرة عموماً.

وأقل ما يمكن أن يؤدي إليه ذلك، عرقلة وضع “بيتكوين” والعملات المشفرة عموماً، لتصبح ضمن النظام المالي الرسمي في العالم. لذا نجد صندوق النقد الدولي وبنك إنجلترا (المركزي) البريطاني وغيرهما يحذرون من استخدام “بيتكوين” والعملات المشفرة.

مع ذلك، تظل سوق المشفرات كأصول رقمية متداولة ومغرية بالربح الكبير والسريع محل اهتمام المتعاملين، خصوصاً من الأجيال الجديدة التي دخلت الأسواق كمتعاملين.

المصدر : Egypt14

Attack on American oil pipelines
Attack on American oil pipelines

News that emerged after the attack on the network of pipelines Petroleum American Colonial Pipeline revealed that the Bureau of Investigation Federal US probably has the largest portfolio of " Bitcoin " on the " Block Qin " .

Hui price currency encrypted " Bitcoin " more than 5% in the moments of the first days of the week with the declaration of the restoration of the Office of Investigation Federal ( F - B Aye ) US a few million of the ransom that paid by the company owner of the line pipe fuel Colonial Pipeline to ring piracy electronic .

pirate group

Announced the Bureau of Investigation Federal, he was able to recover 2.3 million dollars of ransom , which amounted to about 5 millions of dollars . The company came under attack piracy virus , a letter comes from a group of piracy of for ransom called " Darxayd " ( side of the dark ).

The company paid the ransom to avoid similar attacks that pirates had warned about , and the pipeline disruption meant that the states of the East Coast of the United States were deprived of half of the fuel .

But, what relationship the price of " Bitcoin " declaration of the " F - B Aye " and the crisis of the company Colonial , which came under attack mail? It is simple, Vaqrasnh Internet asked to pay the ransom currency " Bitcoin " .

It pushed the company 's operating line pipe which crashes more than 75 currency " Bitcoin " for pirates , who asked converted to several portfolios on the network " Block Qin " .

Blockchain

What happened to the Office of Investigation Federal was able to decode the blade one of the governor of currency encrypted on the network " Block Qin " unlocked, and regained some 63 currency " Bitcoin " .

It did not reveal the office how was able to access the wallet or get the key code complex . The network " Block Qin " semi - bacillus on the penetration, so it is a source of security for traders in the currency encrypted .

This is what made the price of “ Bitcoin ” plunge by a large percentage as soon as it was announced that the FBI had confiscated the amount from a currency wallet on the secured network .

The meaning of the Declaration, the network can be penetrated from by the authorities that it raises doubts about the feature basic currency encrypted, which hide the identity of they own or are dealing with, and threatens its independence completely from any powers or procedures .

Bitcoin and crime

Cars queue at a Costco gas station in Greensboro , North Carolina, last month during the shutdown of the Colonial pipeline as a result of a ransomware attack.

There is also the return link between currency encrypted and crime organization on the Internet Black ( Dark Web ) , which is seeking currency encrypted to overcome and to enter the system 's financial traditional .

Prior to 2011 did not not " Bitcoin " only coin digital used on the Internet black transactions between gangs of crime organized hackers and Internet, to pay and transfer the operations of demand ransom digital or trade of drugs , prostitution , arms and others .

So far, not still much larger than the use of currencies encoded in the payment is in those transactions is illegal . The trades which are legit, they are the basis of an investment in the origin of digital .

Perhaps the Bureau of Investigation Federal more than a security in the world has the experience of those currencies encrypted and their use is illegal . 

Before the emergence of these encoders, especially " Bitcoin " , publicly treated the public where before about a contract of time, the office Issaderha within his campaigns on trade of drugs, and the smuggling of human beings and all forms of crime organized other .

Bureau of Investigation

According to some reports in the past that the Bureau of Investigation Federal, may have a larger amount of " Bitcoin " is estimated in the billions as a result of those seizures . As the Office has developed the capabilities of technological enormous to deal with the network " Block Qin " .

But what remains is unclear, is what if it was able to office access to the identity of the criminals who Iqrsnon companies and businesses, and get the ransom currency " Bitcoin " . For though the decoder code portfolio electronic on the network " Block Qin " , remains the owner is not a specific identity .

The way only to determine the identity of the offender is when the converts " Bitcoin " to companies exchange encoders, in countries many include licensing those companies to report on the identity of converts currencies encrypted to it for the purpose of buying assets by or disbursed as currency official ordinary .

But countries other do not apply those standards, and often what prevents criminals are in their portfolios of " Bitcoin " on the companies exchange currencies coded in those countries, what makes them not susceptible to detect .

increased piracy

President US Joe Biden cast a statement on the people of the US about the attack e - Ali Company Pipe Fuel Colonial Pipeline

Colonial Pipeline was n't the only one to have been hacked, and had to pay a ransom last week . Has pushed the company " J P S Holding " US is equivalent to 11 million dollars of " Bitcoin " hackers targeted factories for the manufacture of meat, and threatened to disrupt the work if you did not pay the ransom .

According to the index , " Dark Trakker " , the collection of the Pirates " Dark Side " is equivalent to about 90 million dollars from the currency " Bitcoin " finally from the operations of piracy targeted 99 companies . The index estimates that about half of those companies paid the ransom as requested by the hackers .

It was to convert the currency encoded to 47 portfolio electronic on the network " Block Qin " . But the governor has been discharged now, what means that the criminals have turned the money to companies exchange and trading currency encrypted .

malicious software development

Often, disappear a group of piracy to appear again on behalf of a new and with software to penetrate new, and also the Governor of digital new on the " Block Qin " to transfer money ransom to them .

The race continues between those who develop malicious programs for hacking and the electronic security agencies that are also developing their capabilities to confront their crimes . 

No doubt that this race is not a matter of good for " Bitcoin " or currencies encoded in general

And less what can that lead to it, blocking the development of " Bitcoin " and currencies encoded generally, to become part of the system 's financial official in the world . Therefore, we find the International Monetary Fund and the British ( central ) Bank of England and others warn against the use of “ Bitcoin ” and cryptocurrencies .

With it, remains the market encoders as an asset digital current and attractive profit large and rapid store interest dealers, especially from the generations new that entered the markets Kmtaaji .

source :Egypt14 

Post a Comment