Jerusalem
قبة الصخرة في القدس

تُعتبر القدس مدينة مقدسة لدى أتباع الديانات الإبراهيمية الثلاث الرئيسية: اليهودية، المسيحية، الإسلام, وهي مدينة تاريخية عبر العصور والحضارات.

فبالنسبة لليهود، أصبحت المدينة أقدس المواقع بعد أن فتحها النبي والملك داود وجعل منها عاصمة مملكة إسرائيل الموحدة حوالي سنة 1000 ق.م

ثم أقدم ابنه سليمان، على بناء أول هيكل فيها، كما تنص التوراة. وعند المسيحيين، أصبحت المدينة موقعًا مقدسًا، بعد أن صُلب يسوع المسيح على إحدى تلالها المسماة "جلجثة" حوالي سنة 30 للميلاد.

وبعد أن عثرت القديسة هيلانة على الصليب الذي عُلّق عليه بداخل المدينة بعد حوالي 300 سنة، وفقًا لما جاء في العهد الجديد.

أما عند المسلمين، فالقدس هي ثالث أقدس المدن بعد مكة والمدينة المنورة، وهي أولى القبلتين، حيث كان المسلمون يتوجهون إليها في صلاتهم بعد أن فُرضت عليهم حوالي سنة 610 للميلاد، وهي أيضًا تمثل الموقع الذي عرج منه نبي الإسلام محمد بن عبد الله إلى السماء وفقًا للمعتقد الإسلامي.

وكنتيجة لهذه الأهمية الدينية العظمى، تحوي المدينة القديمة عددًا من المعالم الدينية ذات الأهمية الكبرى، مثل: كنيسة القيامة، حائط البراق والمسجد الأقصى - المكون من عدة معالم مقدسة أهمها مسجد قبة الصخرة والمسجد القبلي، على الرغم من أن مساحتها تصل إلى 0.9 كيلومترات مربعة (0.35 أميال مربعة).

Jerusalem is considered a holy city for followers of the three main Abrahamic religions: Judaism, Christianity, and Islam. 

For the Jews, the city became the holiest site after the Prophet and King David conquered it and made it the capital of the united kingdom of Israel around the year 1000 BC.

Then his son Solomon built the first temple there, as stated in the Torah. For Christians, the city became a sacred site, after Jesus Christ was crucified on one of its hills called "Gilgitah" around the year 30 AD, and after St. 

Helena found the cross that was hung inside the city about 300 years later, according to what came in the New Testament.

As for Muslims, Jerusalem is the third holiest city after Mecca and Medina, and it is the first of the two qiblahs, where Muslims used to go to it in their prayers after it was imposed on them around the year 610 AD.

And it also represents the location from which the Prophet of Islam Muhammad bin Abdullah ascended to heaven according to Of the Islamic belief.

As a result of this great religious importance, the Old City contains a number of religious monuments of great importance, such as: the Church of the Holy Sepulcher, Al-Buraq Wall and Al-Aqsa Mosque - consisting of several sacred landmarks.

The most important of which are the Mosque of the Dome of the Rock and the Al-Qibli Mosque, although its area reaches 0.9 square kilometers ( 0.35 square miles).

Post a Comment