هدنة بين إسرائيل وحماس

دخل اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في الساعات الأولى من صباح الجمعة، حيث احتفل العديد من الفلسطينيين بعد نحو 11 يوما من الغارات الجوية والاشتباكات.

بدأ سريان اتّفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بوساطة مصرية اعتباراً من الساعة الثانية من فجر اليوم الجمعة.

حيث أمر الرئيس عبدالفتاح السيسي بإرسال وفدين أمنيين إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية للعمل من أجل دعم وقف إطلاق النار في إسرائيل وغزة.

وساطة مصرية

وقال خبير استراتيجي إلى قناة العربية نت إن القرارات المصرية بخصوص غزة لها شقّان، أولهما إنساني وثانيهما استراتيجي مرتبط بالأمن القومي.

وقالت وسائل إعلام إسرائيليّة: إن قيادة الجبهة الداخلية أزالت كل القيود التي كانت مفروضة في مستوطنات غلاف غزة, حيث قامت احتفالات في غزة بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، نزل العديد من الفلسطينيين إلى الشوارع بعد أيام من الغارات الجوية والاشتباكات بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

خسائر في غزة

هذه إنجازات العملية العسكرية ضد حماس والجهاد الإسلامي اللتين تكبدتا خسائر فادحة للغاية, وتم تدمير صواريخهما وأنفاقهما وتم القضاء على أفضل إرهابييهما.

لو لم ترتكب حماس حماقة قصف القدس في خدمة إيران، لما اندلعت المعركة وسكان غزة كانوا يحتفلون بعيد الفطر, حماس تجاهلتهم وسعت للحرب.

ترحيب رئيس أمريكا

الرئيس الأمريكي جو بايدن، يرحب باتفاق وقف إطلاق النار الذي توصّلت إليه إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة برعاية القاهرة، معتبراً أنّه يمثّل "فرصة حقيقية" للتقدّم نحو تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وشدد وزير الخارجية الأميركي في اتصال بنظيره الإسرائيلي على أن واشنطن تتوقع انتهاء العملية الإسرائيلية في غزة قريبا, وحيث بلينكن أبلغ أشكنازي أنه لا يمكن الاستمرار بدعم إسرائيل علنا ودبلوماسيا خاصة في الأمم المتحدة لفترة أطول.

هدنة خلال يومين

قالت أحد القنوات العبرية، إن الجيش الإسرائيلي يستعد لتكثيف غاراته في قطاع غزة خلال الساعات المقبلة، بينما تسعى حركة حماس لتوجيه ضربات صاروخية إلى مدينة تل أبيب وسط إسرائيل، في ظل الحديث عن تهدئة مرتقبة في القطاع.

وأعرب القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق، اليوم الأربعاء الماضي، عن توقعه بأن إسرائيل ونشطاء غزة سيتوصلون إلى وقف لإطلاق النار ”خلال يوم أو يومين“، من شأنه أن ينهي العنف المستمر عبر الحدود منذ عشرة أيام.

هدنة بين إسرائيل وحماس

The ceasefire agreement came into effect in the early hours of Friday morning, when many Palestinians celebrated after about 11 days of air strikes and clashes.

A ceasefire agreement between Israel and the Palestinian factions in the Gaza Strip, brokered by Egypt, came into effect at 2 am today, Friday.

President Abdel Fattah al-Sisi ordered the sending of two security delegations to Israel and the Palestinian Territories to work to support the cease-fire in Israel and Gaza.

Egyptian mediation

A strategic expert told Al-Arabiya Net that the Egyptian decisions regarding Gaza have two parts, the first of which is humanitarian and the second is strategic, related to national security.

And Israeli media said: The Home Front Command has removed all restrictions that were imposed in the settlements of the Gaza envelope, where celebrations took place in Gaza after the entry into force of the ceasefire agreement.

After the ceasefire agreement entered into force, many Palestinians took to the streets after days of air strikes and clashes between the Palestinian factions and Israel.

Losses in Gaza

These are the achievements of the military operation against Hamas and Islamic Jihad, which suffered extremely heavy losses, and their missiles and tunnels were destroyed, and their best terrorists were eliminated.

If Hamas had not committed the foolishness of bombing Jerusalem in the service of Iran, the battle would not have broken out and the people of Gaza would have been celebrating Eid al-Fitr. Hamas ignored them and sought war.

Welcome to the President of America

US President Joe Biden welcomes the ceasefire agreement reached by Israel and the Palestinian factions in the Gaza Strip under the auspices of Cairo, saying that it represents a "real opportunity" to advance towards achieving peace in the Middle East.

In a call with his Israeli counterpart, the US Secretary of State stressed that Washington expects the end of the Israeli operation in Gaza soon, and where Blinken told Ashkenazi that it is not possible to continue supporting Israel publicly and diplomatically, especially in the United Nations, for a longer period.

A truce within two days

One of the Hebrew channels said that the Israeli army is preparing to intensify its raids in the Gaza Strip in the coming hours, while Hamas seeks to launch missile strikes against the city of Tel Aviv in central Israel, in light of the talk of an expected calm in the Strip.

Yesterday, last Wednesday, Hamas leader Musa Abu Marzouq expressed his expectation that Israel and Gaza activists would reach a ceasefire “within a day or two,” that would end the ongoing cross-border violence for ten days.

Post a Comment