War and the market
الحرب والسوق

يبدو أن أسواق الأسهم الخليجية وسوق الأسهم السعودي بصورة خاصة أكثر الأسواق حساسية بما يقع حولها من أحداث، ولا شك أن أي حرب على المنطقة سوف تؤثر على سوق الأسهم الخليجية واقتصاديات دول الخليج وبالذات على أسواق الأسهم.

وفي العادة أي حرب يؤدي إلى زيادة في أسعار البترول لكن الهلع الذي أصاب المتعاملين أدى إلى إندفاعات باتجاه البيع والتوقف عن الشراء مما تسبب في إنخفاض المؤشرات الخليجية بشكل مخيف.

الأسهم الخليجية

إن المؤسسات المصرفية الغربية تشاهد في أسواق الأسهم الخليجية ظاهرة القلق مما يحدث في أسواق الأسهم الخليجية من انخفاضات حادة، بمعنى أن الإقتصاد الخليجي وهو يعيش حالة وفرة ورخاء لا تعجب المؤسسات المصرفية الغربية، مما شجع هذه المؤسسات على العودة إلى إصدار التقارير الاقتصادية التي تحذر من الآثار السلبية التي سوف تتركها الانخفاضات الهائلة في أسواق الأسهم الخليجية على الاقتصاد في كل دول الخليج.

التحليل الإقتصادي

إن بعض المراقبين الخليجيين يقرأون هذه التقارير من خلال نظرية المؤامرة، فإننا نؤكد أن هدف نشر التقارير هو دفع الخليجيين على إخراج السيولة الهائلة من الأسواق الخليجية إلى الأسواق الغربية وكذلك تحفيز الشركات متعددة الجنسية إلى الدخول في الأسواق الخليجية.

ولذلك يجب أن نعطي هذه التقارير الكثير من الجدية . إن الزيادة في معدلات نمو الناتج القومي تعتبر من المؤشرات المهمة في إنتعاش سوق الأسهم، كما أن إنخفاض الأسعار في أسواق الأسهم له دور في انخفاض النمو في الاقتصاد الوطني، ولذلك فإن الانخفاضات الحادة التي سوف تضرب سوق الأسهم الخليجية سوف يكون لها آثار سلبية ليس فقط في مرتادي الأسواق ولكن الإقتصاد الخليجي ككل.

التقارير المصرفية

لذلك يجب ألا نأخذ ما تطرحه المؤسسات المصرفية الغربية من تقارير تتحدث عن الآثار السلبية التي ستحدثها الانخفاضات الحادة في أسواق الأسهم الخليجية على محمل الجد، بل يجب أن نعطيها قدرًا من القراءة الإيجابية الجيدة لاسيما وأن هذه التقارير مدعومة بتحذيرات صدرت عن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للإنشاء والتعمير.

ولقد طالبت هذه التحذيرات بضرورة قيام الحكومات الخليجية في مجموعة من الإصلاحات البنيوية الواسعة في هياكل الاقتصاد الوطني الخليجي بدءًا من هيئات سوق المال ثم البنوك المركزية حتى وزارات المالية والاقتصاد الوطني.

بمعنى أن إنخفاض القيمة الاسمية للأسهم المتداولة في السوق السعودية بلغ نحو تريليون وخمسمائة وثمانين مليار ريال في أقل من أربعة أشهر من فترة سابقة بما يعني ضياع إجمالي الناتج الوطني السعودي لأكثر من عامين. ولا شك أن هذا المؤشر وحده كاف لإعطائنا صورة للنتائج السلبية التي سوف تتركها الانخفاضات الحادة في سوق الأسهم السعودي على الاقتصاد الوطني السعودي.

تدهور الأسواق

هناك علاقة بين تدهور الأسعار في أسواق الأسهم الخليجية واقتصادياتها الوطنية، لاسيما وأن السوق هو الوعاء الذي يوفر السيولة والاستثمارات الكبيرة التي على أساسها تقوم الشركات الكبيرة بدورها في التنمية والبناء. 

ونستطيع القول بإيجاز شديد إن أعداداً كبيرة من كبار رجال الأعمال الخليجيين تعرضت قوائمهم المالية لخسائر فادحة نتيجة الانهيارات المتتالية لأسعار أسواق الأسهم الخليجية.

وبالتالي فإن لهذه الخسائر نتائج سلبية على الاقتصادات الوطنية الخليجية، ناهيك عن أن الكثير من صغار المستثمرين أصبح يعاني من مديونيات مالية تقعده عن تحقيق طموحاته الاستثمارية المتواضعة أو حتى مواجهة الظروف العادية لحياته الاقتصادية.

السوق السعودي

سلامة المواطن ورفاهيته ترتبطان في محاربة الفقر، الذي هو أساس كثير من المشاكل الاجتماعية والأمنية، فإن الخسائر التي حدثت في سوق الأسهم سوف تنعكس سلباً على المجتمع السعودي ككل، علاوة على أن انخفاض أسعار الأسهم بهذه السرعة وبهذه القوة سوف يؤدي إلى زعزعة الثقة بسوق الأسهم.

لقد كانت مؤسسة موديز للائتمان من المؤسسات التي حذرت من انهيار أسعار أسواق الأسهم الخليجية وقالت المؤسسة في تقريرها المنشور إن استثمارات البنوك في أسواق الأسهم الخليجية التي شهدت تصحيحاً نزولياً حاداً هذا العام بعد فترة طويلة من الصعود المطرد.

دورة الإقتصاد

إن هيئة سوق المال مازالت تعاني من بعض المشاكل، فعلى المستوى الهيكلي هناك حاجة ماسة إلى إعادة تشكيل الهيئة بالتخلص من العناصر غير المتخصصة فيها ، ويأتي بعد ذلك إعادة النظر في الأنظمة واللوائح المتعلقة ببناء المؤشر واختيار شركات بعينها للتأثير فيه وتطوير الصيغة المناسبة لتقسيم السوق إلى رئيسية وأخرى ثانوية.

وواضح من تقرير مؤسسة موديز أن هناك تقصيرًا هيكلياً واضحاً في قيام الوزارات المسؤولة عن الشأن الاقتصادي بواجباتها سواء من حيث التخطيط أو خلق الفرص الاستثمارية والوظيفية وتوزيعها على المستوى القطاعي والمناطقي. 

أي أن المطلوب هو الاستفادة من الظروف المالية المريحة في الوقت الراهن لبناء اقتصادات عصرية تستطيع التأقلم مع مختلف المستجدات التي قد تؤثر في معطيات الاقتصادات الوطنية.

النفط والسوق

إن الاعتماد على النفط وإيراداته يجب ألا يلهينا عن التنويع في القاعدة الاقتصادية، وصحيح أن إمكانات التنويع محدودة نظراً لعدم كفاءة كثير من النشاطات والموارد الاقتصادية في هذه المنطقة من العالم لأسباب اقتصادية واجتماعية، إلا أن هناك فرصاً لتطوير البنية التحتية وإنجاز إصلاحات في أنظمة التعليم والتدريب المهني لتحسين كفاءة اليد العاملة الوطنية.

وإذا كان هناك من تطوير منشود في هذه المرحلة التاريخية فمهم التأقلم مع مستجدات الاقتصاد العالمي وتحقيق انفتاح اقتصادي يسهم في جذب رؤوس الأموال الأجنبية لتوظيفها في دعم أسواق الأسهم الخليجية، وحفز القطاع الخاص الوطني في بلدان المنطقة للاضطلاع بمسؤوليات واسعة بما يعزز إسهاماته في الناتج الوطني الإجمالي.

كورونا والإقتصاد

في هذه الظروف الراهنة على كل سوق في إقتصادات الخليج إيجاد بدائل إلكترونية مع جائحة كورونا وتنويع مصادر الدخل وخلق بنية في تعريف الإقتصاد الجديد,وفي حالة الحرب سوى حرب تقليدية او حرب إلكترونية ورفع درجة الوعي حتى لا تنهار الأسواق, وأن الأفراد هم المحرك الرئيسي في قوة أي إقتصاد.

War and the market
War and the market

It seems that the Gulf stock markets and the Saudi stock market in particular are the most sensitive markets due to the events taking place around them, and there is no doubt that any war on the region will affect the Gulf stock market and the economies of the Gulf countries, especially the stock markets.

Usually, any war leads to an increase in oil prices, but the panic that afflicted dealers led to rushes towards selling and stopping buying, which caused the Gulf indices to drop frighteningly.

Gulf stocks

Western banking institutions are witnessing in the Gulf stock markets the phenomenon of concern about what is happening in the Gulf stock markets of sharp declines, meaning that the Gulf economy is in a state of abundance and prosperity that Western banking institutions do not like.

Which encouraged these institutions to return to issuing economic reports that warn of the effects. The negativity that the massive declines in the Gulf stock markets will leave on the economy in all Gulf countries.

Economic analysis

Some Gulf observers read these reports through a conspiracy theory. We assert that the aim of publishing the reports is to push the Gulf Arab states to extract the huge liquidity from the Gulf markets to the Western markets, as well as to stimulate the multinational companies to enter the Gulf markets.

Therefore, we must give these reports a lot of seriousness. The increase in GDP growth rates is an important indicator of the stock market recovery, and the decline in prices in the stock markets has a role in the decline in growth in the national economy. 

Therefore, the sharp declines that will hit the Gulf stock market will have negative effects not only in Market goers, but the Gulf economy as a whole.

Bank reports

Therefore, we must not take seriously the reports presented by Western banking institutions that talk about the negative effects that will be caused by the sharp declines in the Gulf stock markets.

But rather we must give them a measure of good positive reading, especially since these reports are supported by warnings issued by the International Monetary Fund and the International Bank for Reconstruction And reconstruction.

These warnings called for the necessity for Gulf governments to undertake a set of broad structural reforms in the structures of the Gulf national economy, starting from the money market authorities and then central banks to the ministries of finance and the national economy.

Meaning that the decrease in the nominal value of shares traded in the Saudi market amounted to about one trillion five hundred and eighty billion riyals in less than four months from a previous period, which means the loss of the Saudi gross national product for more than two years.

There is no doubt that this indicator alone is sufficient to give us a picture of the negative consequences that the sharp declines in the Saudi stock market will have on the Saudi national economy.

Market deterioration

There is a relationship between the deterioration of prices in the Gulf stock markets and their national economies, especially since the market is the vessel that provides liquidity and large investments on the basis of which large companies play their role in development and construction. 

We can say very briefly that large numbers of Gulf business leaders suffered heavy losses as a result of the successive collapses of Gulf stock market prices.

Consequently, these losses have negative consequences for the national economies of the Gulf, not to mention that many small investors are suffering from financial debts that prevent them from achieving their modest investment ambitions or even facing the normal conditions of their economic life.

Saudi Market

Citizen safety and well-being are linked in the fight against poverty, which is the basis of many social and security problems. The losses that occurred in the stock market will negatively affect the Saudi society as a whole, in addition to the fact that the decline in stock prices so quickly and with this force will undermine confidence in the stock market.

Moody's was one of the institutions that warned of the collapse of the Gulf stock market prices. In its published report, the Corporation said that the banks ’investments in the Gulf stock markets, which witnessed a sharp downward correction this year after a long period of steady rise.

Economics cycle

The Capital Market Authority is still suffering from some problems. On the structural level, there is an urgent need to reform the body by eliminating the non-specialized elements in it. 

Then comes a review of the rules and regulations related to building the index and selecting specific companies to influence it and developing the appropriate formula to divide the market into principal Others are secondary.

It is clear from the Moody's report that there is a clear structural failure in the ministries responsible for economic affairs to carry out their duties, whether in terms of planning or creating investment and employment opportunities and distributing them at the sectoral and regional level.

In other words, what is required is to take advantage of the comfortable financial conditions at the present time to build modern economies that are able to adapt to various developments that may affect the data of national economies.

Oil and the market

Dependence on oil and its revenues should not distract us from diversifying the economic base. It is true that the potential for diversification is limited due to the inefficiency of many economic activities and resources in this region of the world for economic and social reasons.

However, there are opportunities for developing infrastructure and implementing reforms in education and vocational training systems. To improve the efficiency of the national workforce.

If there is a desired development at this historical stage, it is important to adapt to the developments of the global economy and achieve economic openness that contributes to attracting foreign capital to be employed in support of the Gulf stock markets.

And to stimulate the national private sector in the countries of the region to assume broad responsibilities in a way that enhances its contributions to the gross national product.

Corona and the economy

In these current circumstances, every market in the Gulf economies must find electronic alternatives with the Corona pandemic, diversify sources of income, and create a structure in defining the new economy.

And in the event of war there is nothing but a war of imitation Or electronic warfare and raising awareness so that markets do not collapse, and that individuals are the main engine in the strength of any economy.

Post a Comment