Ticker

6/recent/ticker-posts

Header Ads Widget

Responsive Advertisement

Clubhouse app تطبيق كلوب هاوس

 

Clubhouse app تطبيق كلوب هاوس

تطبيق كلوب هاوس هو تطبيق جديد يشبه إلى حد كبير البث الصوتي المباشر، أو برنامج ( البالتوك ) سابقا, وهو يتيح إلى مستخدمه مشاركة الأفكار والقصص والتجارب الإنسانية، وبناء صداقات ضمن مجموعات للدردشة حول العالم. كل ذلك يتم باستعمال مقاطع صوتية بدلا من المنشورات النصية.

طفرة التطبيق

شهد تطبيق كلوب هاوي في الأيام الماضية إقبالا متزايدا، إذ تشير الأنباء إلى أن المنصة تستقطب إثنين مليون مستخدم كل أسبوع. وحيث أن التطبيق مجاني ولا يوجد به إعلانات إلى هذه اللحظة مع كتابة المقال.

وتأتي الزيادة المفاجئة في الإقبال على التطبيق، إثر انخراط إيلون ماسك مؤسس شركة “تسلا”، وأحد عمالقة وادي السيليكون ، في نقاش مطول مع الرئيس التنفيذي لتطبيق “روبن هود” فلاد تينيف.

وقد جرى ذلك عبر غرفة دردشة في منصة “كلوب هاوس”،بحسب ما ذكرته عدة مواقع أمريكية مختصة في التكنلوجيا. وسبق أن دعم ماسك تطبيق “سيجنال” وحضّ متابعيه على استخدامه قبل أن يشجّعهم على استخدام “كلوب هاوس”.

إستقطاب كبير

نجح التطبيق الصوتي في استقطاب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي العرب، خاصة في السعودية، حيث انتشرت عدّة وسوم تبحث في خصائص التطبيق الجديد. ولأن الشباب يسعون إلى اختبار كل جديد، سجل العديد من السعوديين أسماءهم على التطبيق ، لعلهم يظفرون بحساب عليه.

في حين لا يزال آخرون ينتظرون دعوة من شخص قريب، أو غريب للانضمام إلى تطبيق “كلوب هوس”. فما سرّ كل هذا الاهتمام بالتطبيق؟ وكيف يعمل؟ وما مزاياه وسلبياته؟

تطبيق نخبوي أم تجربة جديدة

تبلورت فكرة إنشاء تطبيق “كلوب هاوس” في ذهن المؤسسين “بول دافيسون” و”روهان سيث”، مع بداية تفشّي جائحة كورونا ، واتجاه الكثيرين للعمل من المنزل. تم طرح النسخة الأولى من التطبيق في ربيع 2020. وبدا كأنه ينافس تطبيق “زوم” المخصّص لإجراء مُكالمات الفيديو عبر الإنترنت.

غير أن تطبيق “كلوب هاوس” يعتمد أساسا على الصوت، إذ يجمع بين المحادثات الحيّة ، والمقابلات الجماعيّة ، وتجربة الاستماع إلى بودكاست podcast. وهذا ما يجعله أيضا مختلفا عن باقي المنصات مثل فيسبوك، ماسنجر، أو سناب شات.

إنضم إيلون ماسك إلى منصة الوسائط الاجتماعية الجديدة كلوب هاوس, ناهيك على أن استخدامه في البداية، اقتصر على الشخصيات المهمّة، مثل المشاهير، والمثقفين ورجال الأعمال. وحتى تستطيع إستخدام “كلوب هاوس” يتعين عليك الحصول على دعوة من عضو داخل التطبيق، أو التسجيل عبر الموقع الرسمي وانتظار دورك.

التسجيل ورقم الهاتف

وبرّرت الشركة المطوّرة استخدام تلك الخاصية لقبول المشتركين بأنها “تفضل النمو البطيء والمدروس على الزيادة السريعة في قاعدة المستخدمين”. ولكن يبدو أن خاصية الدعوات المسبقة ساهمت في زيادة شعبية التطبيق ، وجعلته مرغوبا. 

وقد أعلن القائمون على تطوير التطبيق، عزمهم فتح التطبيق أمام الجميع. يتوفرالتطبيق بشكل حصري لمستخدمي أيفون. ولا يعرف بعد موعد إدراجه على أندرويد.

كيف يعمل؟ وبمجرد الحصول على حساب، يسمح التطبيق للمستخدم بتحديد المواضيع التي تهمه سواء كانت سياسية، اجتماعية، أو ترفيهية. كلما قدمت معلومات عن هواياتك، كلما زادت المجموعات أو الغرف الافتراضية التي ينصحك التطبيق بمتابعتها، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

Clubhouse app تطبيق كلوب هاوس

الدعوات وتوثيق الجلسات

تشبه تلك الغرف الافتراضية الاجتماعات المغلقة أو الندوات المفتوحة. ويمكنك إنشاء غرفتك الخاصة ، أو الانضمام إلى حوار عام ، والاستماع إليه مباشرة. وإذا أردت عرض رأيك، فارفع يدك، والأمر متروك للمشرفين على النقاش. 

فقد يسمحون لك بالحديث، أو يقدمونك كمتحدث رئيسي، في حال كانت لديك معلومات مثيرة. وقد تحظى أيضا بفرصة لمناقشة شخصيات هامة. كما يقوم التفاعل عبر التطبيق بشكل كبير على وجود شخصيات بهويات معروفة وحقيقية.

رواج التطبيق

ومن أسباب رواج التطبيق هو هامش الحرية التي يوفرها لمستخدميها لنقاش مواضيع مختلفة دون رقابة أو قيود خلافا لفيسبوك الذي أعلن عن نيته الحد من المحتوى السياسي على منصته. ومن مزايا التطبيق أيضا أن المشاركات الصوتية لا تحفظ، وتختفي بخروج المشارك من الندوة الافتراضية ، ما يضفي نوعا من الخصوصية.

مع ذلك، يمكن تسجيل المحادثات بوسائل خارجية. كما أن بعض المؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي اشتكوا من التطبيق لا يفعل الكثير لمنع انتشار خطاب الكراهية ، أو حملات التنمر.

الحرية والتنمر

كما يستطيع أي شخص آخر يستخدم التطبيق أن يتعرف على الشخص الذي دعاك، إذ تحفظ هذه المعلومة في ملفك الشخصي. علاوة على ذلك، فقد أثارت طريقة الاشتراك في التطبيق تساؤلات تتعلّق بخصوصية البيانات وعملية جمعها. وهي مشكلة تعاني منها تطبيقات أخرى ، التي تطلب معلومات المستخدم وأرقام هواتفه.

وبينما يحتفي المنبهرون بالمنصة الجديدة بقدرتها على تجاوز مقص الرقيب، أفادت تقارير صحفية بنجاح السلطات الصينية في حجبها، مما طرح أسئلة عديدة حول مستقبلها. وكان التطبيق الصوتي جذب أعدادا من المستخدمين الصينين ممن تطرقوا إلى مواضيع سياسية ممنوع في الفضاء العام.

هل يستحق هذا الإهتمام

بعض المتفاعلين العرب يرون أن تلك الإشكاليات لن تحد من حماسه وإعجابه بتطبيق “كلوب هاوس”. ويقول هؤلاء إن التطبيق الجديد وفّر لهم مساحة حرة وجديّة يستعيضون بها عن التفاهة والرقابة التي تتّصف بها باقي المنصات.

لذا يتوقعون أن ينجح هذا التطبيق الصوتي في تغيير عالم منصات التواصل الاجتماعي. بينما يرى خبراء تقنيون أن الانبهار بالتطبيق سيتراجع قريبا. ويرجح بعضهم أن التطبيق لن يتمكن من منافسة المنصات الاجتماعية الكبرى، خاصة أن بعضها يخطط لاستنساخ ميزات “كلوب هاوس”.

فيسبوك وتويتر

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، أن شركة “فيسبوك” تسعى إلى اقتحام مجال المنصات الصوتية، بعد الإقبال الصاروخي على تطبيق “كلوب هاوس”. وسبق أن أطلق تويتر تقنية التدوينات الصوتية، إلا أنه لم يحقق النتائج المرجوة لحد الآن. فهل تشهد تطبيقات التواصل الاجتماعي، في قادم الأيام، حربا للإستحواذ على خاصية التدوين الصوتي؟

المصدر/ Egypt14.com و BBC

Clubhouse app تطبيق كلوب هاوس

The Clubhouse app is a new application that is very similar to the live audio broadcast, or the former (Paltalk) program, and it allows its user to share ideas, stories and human experiences, and build friendships within groups to chat around the world. All this is done using audio clips instead of text brochures.

Application boom

In the past few days, the ClubHowy application has witnessed an increasing demand, as news indicates that the platform attracts two million users every week. Whereas, the application is free and there are no ads until this moment with writing the article.

The sudden increase in appetite comes after the involvement of Elon Musk, founder of Tesla, and one of the Silicon Valley giants, in a lengthy discussion with Robin Hood CEO Vlad Tenev.

This was done through a chat room on the "Clubhouse" platform, according to what was reported by several US technology sites. Mask previously supported the "Signal" app and urged his followers to use it before encouraging them to use "Clubhouse".

Large polarization

The audio application succeeded in attracting the pioneers of Arab social networking sites, especially in Saudi Arabia, where several hashtags were spread looking at the characteristics of the new application.

And because young people seek to test everything new, many Saudis have registered their names on the application, so that they might win an account on it.

While others are still waiting for an invitation from someone close or stranger to join the "Clubhouse" application. What is the secret of all this interest in the application? How does it work? What are its advantages and disadvantages?

Elite app or new experience

The idea of ​​creating a "Clubhouse" application crystallized in the minds of founders "Paul Davison" and "Rohan Seth", with the beginning of the outbreak of the Corona pandemic, and the tendency of many to work from home.

The first version of the app was released in the spring of 2020. It seemed to compete with the Zoom app, which was dedicated to making video calls over the Internet.

The Clubhouse app, however, relies mainly on audio, as it combines live conversations, group interviews, and the experience of listening to a podcast. This also makes it different from other platforms such as Facebook, Messenger, or Snapchat.

Elon Musk joined the new social media platform Clubhouse, not to mention that its use at the beginning was limited to VIPs, such as celebrities, intellectuals and businessmen.

In order to use the "Clubhouse", you must obtain an invitation from a member within the application, or register through the official website and wait for your turn.

Registration and phone number

The developer justified the use of this feature in accepting subscribers that it "prefers slow and measured growth over a rapid increase in the user base." But it seems that the pre-invite feature has contributed to the app's popularity, making it desirable.

The developers of the application announced their intention to open the application to everyone. The app is available exclusively for iPhone users. It is not known when it will be listed on Android.

How it works? Once an account is obtained, the application allows the user to select topics of interest to him, be it political, social, or entertainment.

The more information you provide about your hobbies, the more groups or virtual rooms that the application advises you to follow, according to Agence France-Presse.

Clubhouse app تطبيق كلوب هاوس

Invitations and session documentation

These virtual rooms are like closed meetings or open seminars. You can create your own room, or join a public conversation, and listen to it live.

If you want to present your opinion, raise your hand, and it is up to the moderators of the discussion. They may allow you to speak, or introduce you as a keynote speaker, in case you have interesting information.

You may also have the opportunity to discuss important personalities. The interaction through the application is largely based on the presence of characters with known and real identities.

Popularity of application

One of the reasons for the app's popularity is the margin of freedom that it provides for its users to discuss various topics without censorship or restrictions, unlike Facebook, which announced its intention to limit political content on its platform.

Among the advantages of the application is that the audio posts are not saved, and disappear when the participant leaves the virtual seminar, which adds a kind of privacy.

However, conversations can be recorded by external means. Also, some social media influencers have complained about the app not doing much to prevent the spread of hate speech or bullying campaigns.

Freedom and bullying

Anyone else who uses the application can identify the person who invited you, as this information is saved in your personal file. Moreover, the method of subscribing to the app has raised questions regarding data privacy and data collection. It is a problem faced by other applications, which request user information and phone numbers.

While the dazzled people celebrate the new platform for its ability to bypass the censors' scissors, press reports stated that the Chinese authorities had successfully blocked it, raising many questions about its future.

The audio application had attracted a number of Chinese users who talked about political topics that are forbidden in the public space.

Does he deserve this attention

Some Arab interacters believe that these problems will not limit his enthusiasm and admiration for the "Club House" application. They say that the new application has provided them with a free and serious space to replace the insignificance and censorship that characterizes the rest of the platforms.

So they expect this audio app to succeed in changing the world of social media platforms. Meanwhile, technical experts believe that the fascination with the application will soon wane.

Some of them believe that the application will not be able to compete with major social platforms, especially as some of them are planning to reproduce the features of "Club House".

Facebook and Twitter

The American newspaper "New York Times" revealed that the "Facebook" company is seeking to break into the field of audio platforms, after the rocketing demand for the "Club House" application.

Twitter previously launched the podcast technology, but it has not achieved the desired results so far. Will social media applications witness, in the coming days, a war to acquire the feature of voice blogging?

Source / Egypt14.com and BBC

Post a Comment

0 Comments