Responsive Advertisement
Responsive Advertisement

 

وفاة المخرج حاتم علي The death of the director Hatem Ali

توفي المخرج الفنان السوري حاتم علي، يوم الثلاثاء بتاريخ 29 ديسمبر لعام 2020 عن عمر يناهز 58 عامًا، والسبب أزمة قلبية في المنزل, حيث غيّب الممثل والمخرج السوري حاتم علي، إثر أزمة قلبية مفاجئة، أصابته في القاهرة، عن عمر ناهز 58 سنة, ونعاه الفن والمجتمع السوري والعربي.

حيث أشتهر حاتم علي بأنه (عراب الدراما التلفزيونية) أو ( رهين التغريبتين ) لأنه كان نازحاً من الجولان إلى دمشق ثم من سوريا إلى المنفى بعد انحيازه إلى احتجاجات عام 2011. وعُلم أن جثمانه سوف يصل إلى العاصمة السورية ليُدفن فيها، وفقاً إلى وصيته.

واكتفت وسائل الإعلام الرسمية في دمشق  فقط خبر صغير عن رحيله الذي أثار عاصفة من الحزن في الأوساط الفنية العربية السورية والمصرية، لأنه أحد أهم المبدعين الذين أسهموا في إثراء الدراما العربية, ونعاه المخرج هيثم حقي، الذي بدأ حاتم مشواره معه ممثلاً.

 من منفاه في باريس كتب على صفحته في (فيسبوك) أمس: ( آه يا حاتم، فطرت قلبي يا أخي وابني وصديقي وشريكي في الفن ممثلاً ومخرجاً وكاتباً وإنساناً تليق بك الإنسانية. أيّ حزن يلفّ سوريتنا المقهورة ).

وتخرج المخرج المتوفى حاتم علي من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق سنة 1986، ليعمل في عدد من المسلسلات قبل أن يتجه إلى الإخراج وكتابة السيناريو, قدم على عددًا من المسلسلات كمخرج، أبرزها مرايا، والفصول الأربعة، والزير سالم، وصلاح الدين الأيوبي، والتغريبة الفلسطينية والمسلسل العظيم ( عمر ).

ووفق سكاي نيوز في عالم السينما والمسرح، أنجز فيلمه الأول "آخر الليل" سنة 1996، والذي فاز بذهبية مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون, وأنجز ثلاثة أفلام روائية طويلة هي "العشاق" سنة 2005، و"سيلينا" في 2009، و"الليل الطويل" بذات العام، وقد حاز عنه جائزة "ثور تاورمينا الذهبي" وجائزة النقاد الكبرى في أوسيان سيني فان في الهند.

وفاة المخرج حاتم علي The death of the director Hatem Ali

The Syrian artist and director Hatem Ali passed away, on Tuesday, December 29, 2020, at the age of 58, and the cause was a heart attack at home, where the Syrian actor and director Hatem Ali was absent, after a sudden heart attack, which struck him in Cairo, at the age of 58, and mourned him Syrian and Arab art and society.

Hatem Ali became known as the “godfather of TV drama” or “hostage to both foreigners” because he was displaced from the Golan to Damascus and then from Syria into exile after siding with the 2011 protests. It was learned that his body would arrive in the Syrian capital for burial, according to his will.

The official media in Damascus was satisfied with only a small news about his departure, which raised a storm of sadness in the Syrian and Egyptian Arab artistic circles, because he was one of the most important creators who contributed to the enrichment of Arab drama, and director Haitham Hakki mourned him, with whom Hatem started his career as an actor.

 From his exile in Paris, he wrote on his Facebook page yesterday: “Oh Hatem, my heart broke out, my brother, son, friend, and art partner, an actor, director, writer, and a person worthy of humanity. What sorrow surrounds our oppressed Syria.”

وفاة المخرج حاتم علي The death of the director Hatem Ali


The deceased director Hatem Ali graduated from the Higher Institute for Dramatic Arts in Damascus in 1986, to work on a number of series before heading to directing and writing the script. The Great (Omar).

According to Sky News in the world of cinema and theater, he completed his first film, "The Last Night" in 1996, which won the gold medal at the Cairo Radio and Television Festival, and made three feature films: "The Lovers" in 2005, "Selena" in 2009, and "The Long Night." In the same year, he was awarded the "Golden Bull of Taormina" and the Grand Critics Prize at Oceanic Van in India.

Post a Comment

Responsive Advertisement
Responsive Advertisement
Responsive Advertisement