a german drug to treat coronavirus
عقار الماني

أعلن وزير الصحة الألماني، ينس سبان، يوم الأحد 24 يناير أن بلاده ستبدأ استخدام عقار لعلاج “كوفيد -19” وهو يعتمد على الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، التي استخدمت في علاج الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وقال وزير الصحة الألماني في مقابلة مع صحيفة “بيلد أم سونتاج”، إن الحكومة إشترت 200 ألف جرعة من العقار مقابل 400 مليون يورو (2000 يورو للجرعة الواحدة).

خبر عقار الماني

ووفقا إلى ينس لسبان، ستصبح ألمانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تبدأ في استخدام عقار ضد الأجسام المضادة وحيدة النسيلة في علاج المصابين بفيروس كورونا، بداية من الأسبوع المقبل.

وأوضح وزير الصحة أن إستخدام هذا العقار في مراحل مبكرة من مرض “كوفيد 19” الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا، بإمكانه تجنيب المرضى المعرضين من مخاطر عالية من تفاقم وضعهم الصحي.

وسجلت ألمانيا أكثر من مليوني حالة إصابة منذ بداية الوباء عام 2020 وأكثر من 50 ألف حالة وفاة وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس إن المرضى سيحصلون علي هذا العلاج مجانا.

وسيتم توفير نوعين مختلفين من علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة للمستشفيات الجامعية اعتبارًا من الأسبوع المقبل، حيث قال سبان إن ألمانيا هي “أول دولة في الاتحاد الأوروبي” تنشرها في مكافحة الوباء.

علاج ترامب

تمت الموافقة على كلا العلاجين للإستخدام في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة ولكن لم يتلقيا بعد الضوء الأخضر من المنظمين الأوروبيين.

حيث تم علاج ترامب ، الذي دخل المستشفى لفترة وجيزة بسبب فيروس كورونا في أكتوبر الماضي عندما كان رئيسًا للولايات المتحدة، بعلاج ريجينيرون قبل أن يحصل على تصريح رسمي. وقال في وقت لاحق إن الدواء قام “بعمل رائع”.

تكوين العقار

وهي نسخة ريجينيرون عبارة عن مزيج أو “كوكتيل” من اثنين من الأجسام المضادة المصنوعة في المختبر: بروتينات مقاومة للعدوى تم تطويرها لربط البروتين السطحي لفيروس كورونا لمنعه من غزو الخلايا البشرية.

على الرغم من أن ألمانيا، أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان وأكبر إقتصاد فيها، تعاملت بشكل جيد نسبيًا مع الموجة الأولى لفيروس كورونا الربيع الماضي، إلا أنها تضررت بشدة من عودة ظهور الحالات في الأشهر الأخيرة.

أدى ظهور سلالات جديدة أكثر عدوى إلى زيادة المخاوف، مما دفع ألمانيا إلى تشديد قيود السفر وتشديد الرقابة على الحدود, وبالإضافة إلى التباعد الإجتماعي ولبس الكمامة.

On Sunday, January 24, German Health Minister Jens Spahn announced that his country will start using a drug to treat "Covid-19", which is based on monoclonal antibodies, which were used in the treatment of former US President Donald Trump.

The German Minister of Health said in an interview with the newspaper "Bild am Sonntag", that the government has bought 200 thousand doses of the drug for 400 million euros (2000 euros per dose).

German real estate news

According to Jens LeSpane, Germany will become the first country in the European Union to start using a drug against monoclonal antibodies in treating people with Coronavirus, starting next week.

The Minister of Health stated that using this drug in the early stages of "Covid 19" disease resulting from infection with the Coronavirus, can spare patients exposed to high risks from worsening their health status.

Germany has recorded more than 2 million cases since the start of the epidemic in 2020 and more than 50 thousand deaths, and a spokeswoman for the Ministry of Health told AFP that patients will receive this treatment for free.

Two different types of monoclonal antibody treatments will be available to university hospitals from next week, with Spahn saying that Germany is "the first country in the European Union" to deploy it in fighting the epidemic.

Trump's treatment

Both treatments have been approved for emergency use in the United States but have yet to receive the green light from European regulators.

Trump, who was briefly hospitalized with the Corona virus last October when he was president of the United States, was treated with Regeneron before he got official clearance. He later said the drug did a "wonderful job".

The composition of the drug

It is a regeneron version of a mixture or "cocktail" of two antibodies made in the laboratory: infection-fighting proteins that were developed to bind to the surface protein of the Coronavirus to prevent it from invading human cells.

Although Germany, the largest country in the European Union by population and largest economy, coped relatively well with the first wave of the Coronavirus last spring, it has been hit hard by the resurgence of cases in recent months.

The emergence of new, more contagious strains increased fears, prompting Germany to tighten travel restrictions and tighten border controls, in addition to social distancing and wearing masks.

Post a Comment