Responsive Advertisement
Responsive Advertisement

الحرب بين فيس بوك وآبل The war between Facebook and Apple

القاسم المشترك

 في حروب المنافسة بين الشركات العملاقة مثل كوكا كولا وبيبسي، وبوينج وإيرباص، وماكدونالدز وبرجر كينغ، وهو من يستحوذ على حصة أكبر في السوق.

 ولكن العداء أصبح بين شركتي أبل وفيسبوك الأمريكتين أمر يدعو الى الإستغراب والدهشة لأنهما ليستا في حالة تنافس على السوق, والشيء الوحيد المشترك بينهما أن كلتاهما شركتان كبيرتان في مجال التكنولوجيا وعالم التقنية والعلوم.

مصدر جميع عائدات فيسبوك تقريباً هو الإعلانات التي تمثل جزءاً صغيراً فقط من عائدات آبل والتي تأتي في الغالب من بيع الأجهزة ومن متجر التطبيقات الخاص بها. لا تتنافس الشركتان مع بعضهما البعض، لكن هناك حالة عداء مستحكم بينهما.

سلعة قابلة للبيع

قال رئيس آبل تيم كوك قبل سنوات عديدة إن فيسبوك تتعامل مع مستخدميها كسلعة لكسب المال من الإعلانات وتعبث بالبيانات الشخصية لمستخدميه, ولكن رئيس فيسبوك مارك زوكربيرج يقول إن منتجات آبل باهظة الثمن ولديها دوافع خفية لانتقاد فيسبوك.

في العام الماضي حجبت آبل بشكل تام أدوات التطوير الخاصة بفيسبوك. وأحدث فصل في الخلاف بين الطرفين برز قبل وقت قريب مما جعل العلاقات بينهما تزداد إضطرابا.

رش الملح على الجرح

قالت آبل في وقت سابق من هذا العام أنها ستبدأ بإعتماد تطبيق يسمى تتبع الشفافية لمنح الزبائن مزيداً من التحكم والسيطرة على بياناتهم الشخصية.

وسيكون بمقدور الناس الموافقة أو رفض إعطاء بياناتهم الشخصية للتطبيقات الأخرى مثل تطبيق فيسبوك وهو ما لم يكن متاحاً سابقا حيث كانت القاعدة العامة والبديهية الموافقة على ذلك.

يمثل ذلك مشكلة كبيرة بالنسبة إلى ـفيسبوك التي تنشر إعلانات مستهدفة لجني أرباح هائلة وتقول صراحة إن التطبيق سيلحق ضرراً كبيراً بأعمالها, أجلت آبل نشر التطبيق حتى العام المقبل لمنح مطوري فيسبوك المزيد من الوقت.

في رسالة واضحة توضح سبب تأجيل إعتماد التطبيق قالت المسؤولة في آبل جين هوفارث: “المسؤولون التنفيذيون في فيسبوك لم يخفوا نيتهم جمع أكبر قدر ممكن من البيانات, يستمر هذا الاستهتار بخصوصية المستخدمين بل ويتسع نطاقه حسب قولها.

الحرب بين فيس بوك وآبل The war between Facebook and Apple

الأفضلية بين الشركتين

وردت فيسبوك على ذلك بقولها: “آبل تستخدم موقعها المهيمن في السوق لمنح نفسها الأفضلية في جمع البيانات الخاصة بها، بينما تجعل من المستحيل تقريباً على منافسيها إستخدام نفس البيانات”, وأضافت :”يزعمون أن الأمر يتعلق بالخصوصية ولكنه في الواقع يتعلق بالربح”.

هذا الموقف يشبه رش الملح على الجرح وهو مفتوح إلى شركة آبل التي تفتخر بأنها تمثل نموذجاً أرقى من فيسبوك على صعيد الممارسة التجارية, يقال أن الشريك المؤسس لآبل ستيف جوبز حذر من تعامل مع فيسبوك ومع موضوع بيانات المشتركين منذ عام 2010

وفي عام 2018 قال الرئيس الحالي إلى شركة آبل إنه كان بإمكان الشركة السير على منوال فيسبوك وإستخدام بيانات الزبائن لأعراض تجارية لكننا “اخترنا عدم القيام بذلك”.

ويقول روجر ماكنامي، المستثمر في وادي السليكون ومؤلف كتاب Zucked وهو كتاب ضد فيسبوك ومؤسسها مارك زوكربيرج وليس من المعجبين في فيسبوك أيضاً: “ثقافة آبل هي منح الزبون الكلمة الأخيرة أما فيسبوك فأساس عملها استغلال مستخدميها”.

“كان بإمكان آبل انتقاد الآخرين في الفترات الماضية حول الكثير من الأمور لكنها تجنبت ذلك طواعية”. “أعتقد أن هذا يعكس مدى شعور آبل بالإشمئزاز من سلوك فيسبوك”.

ولكن ما موقف فيسبوك وهل هناك ما يبرر ما تقوم به؟ وهل تحاول آبل في الواقع إستخدام هيمنتها على السوق لإبعاد المنافسين؟ على الرغم من أن حجم أعمال آبل في مجال الإعلانات صغير نسبياً إلا أن مصرف مورغان ستانلي يتوقع نمو عائداتها من الإعلانات بشكل كبير في السنوات القليلة المقبلة, فهل تريد آبل حرمان فيسبوك من جمع بيانات المستخدمين لكي تقوم هي بالإستفادة منها مالياً؟ سيكون ذلك أمراً مستغرباً.

أكبر حملة إعلان في التاريخ

تعد حملة آبل حول حماية خصوصية زبائنها من أكثر الإعلانات التلفزيونية انتشاراً في الولايات المتحدة هذا الخريف. يظهر في الاعلان مجموعة من الأشخاص يقومون بالكشف سهواً عن أشياء محرجة قاموا بالاضطلاع عليها عبر الانترنت.

ويحمل الإعلان عنوان “بعض الأشياء لا يجب أن تشرك الأخرين فيها، آيفون يمكنه ضمان ذلك”, هذا الإعلان يؤكد الأهمية التي توليها آبل إلى موضوع خصوصية الأفراد التي باتت تحظى بإهتمام المستهلكون وبالتالي يستبعد ان تقوم آبل بأي عمل يقوض ذلك.

الحرب بين فيس بوك وآبل The war between Facebook and Apple

غير عادل للمطورين

ومع ذلك فقد وصفت الأطراف السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية آبل بأنها إحتكارية, وتواجه آبل سلسلة من الدعاوي القانونية بعد إتهامات بأنها تستخدم متجر التطبيقات الخاص بها والذي يتمتع بموقع قوي في السوق، لإملاء شروط غير عادلة على المطورين, كما تواجه الشركة تهمة عدم دفع نصيبها العادل من الضرائب وهو ما تنفيه, من المؤكد أن موضوع الخصوصية يثير غضب زوكربيرج.

في عام 2014 عندما انتقد رئيس آبل تيم كوك فيسبوك علناً لمعاملة زبائنها كسلعة فرد الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك قائلاً لمجلة تايم: “أشعر بالإحباط لأن الكثير من الناس يبدو أنهم يربطون بين نموذج عمل ما في مجال الاعلان بالابتعاد عن مصلحة الزبائن”. “هل لأنك تدفع لآبل يجعلها متماشية مع مصلحتك بطريقة ما؟ لو كان الأمر كذلك لكانت جعلت منتجاتها أقل كلفة بكثير”.

حرب مفتعلة

الجزء الأكثر غرابة من هذا الكره المتبادل هو إعتماد كل منهما على الأخر, بالنسبة لآبل ستفقد موبيلات ايفون الكثير من الجاذبية لدى قطاع واسع من الزبائن إذا افتقرت الى تطبيقات مثل فيسبوك وواتساب وانستجرام.

وبالعكس هل سيبحث الناس عن وسائط إجتماعية أخرى إذا لم يتمكنوا من الوصول الى فيسبوك عبر موبيلات آيفون؟ وبالتالي من المستحسن أن تكون علاقة الشركتين قوية وصحية ورغم ذلك الأمر ليس كذلك.

كارولينا ميلانيسي، الخبيرة المهتمة في شركة آبل هي واحدة من بين كثيرين ممن يعتقدون أن الشركتين تنظران إلى العالم بطريقة مختلفة وأن العداء بينهما ثقافي وشخصي, وتقول “من الناحية الفلسفية هما مختلفان تماماً, وتضيف: “عندما تنظر آبل إلى طريقة تعامل فيسبوك مع زبائن فإنها تشعر بالغيظ وتتساءل لماذا يسمح في وجود تطبيق فيسبوك على موبيلاتنا ”وهذا هو لب الموضوع.

حتى وقت قريب كانت العلاقة بين الشركتين فاترة بسبب إانعدام الإنسجام بينهما, كانت الشركتان تخوضان حربا وهمية بينما الواقع أن كل واحدة كانت بحاجة الآخرى.

مرحلة جديدة في عصر التقنية

لكن ما تقترحه شركة آبل الآن بعيد كل البعد عن ذلك. فالحرص الشديد الذي توليه لموضوع خصوصية المستخدمين لا يروق كثيراً لفيسبوك, والقواعد الجديدة التي تعتمدها آبل في عملها ستضر بفيسبوك حتماً.

 هناك منافسة بين شركات التكنولوجيا الكبيرة لكن المنافسة بين آبل وفيسبوك كانت مستبعدة ظاهرياً على الأقل. 

غوغل هي المنافس الواضح لفيسبوك، مايكروسوفت وغوغل هما منافستا آبل. لكن موضوع خصوصية بيانات المستخدمين أشعلت الحرب بين الطرفين ولن تتوقف قريباً، بل ستستعر أكثر خلال عام 2021.

المصدر / بي بي سي  وصفحة Egypt14

الحرب بين فيس بوك وآبل The war between Facebook and Apple

Common denominator

 In the competition wars between giants such as Coca-Cola and Pepsi, Boeing and Airbus, McDonald's and Burger King, who are the ones who have the largest market share.

 But the hostility between the two companies Apple and Facebook of the Americas is a matter of surprise and astonishment because they are not in a state of competition for the market, and the only thing in common between them is that both of them are big companies in the field of technology and the world of technology and science.

Almost all of Facebook's revenue comes from ads, which represent only a small portion of Apple's revenue, which mostly comes from hardware sales and its app store. The two companies are not competing with each other, but there is a strong feud between them.

A salable commodity

Many years ago, Apple President Tim Cook said that Facebook is treating its users as a commodity to make money from ads and tampering with the personal data of its users, but Facebook Chairman Mark Zuckerberg says that Apple products are very expensive and have ulterior motives to criticize Facebook.

Last year, Apple completely blocked Facebook development tools. And the most recent separation in the dispute between the two parties emerged recently, making their relations increasingly troubled.

Sprinkle salt over the wound

Apple said earlier this year that it would start adopting an app called Transparency Tracking to give customers more control and control over their personal data.

People will be able to consent or refuse to give their personal data to other applications such as the Facebook application, which was not available previously, as the general and obvious rule was to agree to this.

This is a big problem for Facebook, which publishes targeted ads to reap huge profits and explicitly says that the application will cause great harm to its business. Apple has postponed publishing the application until next year to give Facebook developers more time.

In a clear message explaining the reason for the delay in adopting the application, Apple official Jane Hoffarth said: “Facebook executives have not hidden their intention to collect as much data as possible. This disregard for the privacy of users continues, and is even expanding, according to her saying.

الحرب بين فيس بوك وآبل The war between Facebook and Apple

Preference between the two companies

Facebook responded by saying: “Apple is using its dominant position in the market to give itself an advantage in collecting its own data, while making it nearly impossible for its competitors to use the same data.” And she added, “They claim that it is a matter of privacy, but it is actually about profit.”

This situation resembles spraying salt on the wound while it is open to Apple, which is proud to represent a higher model than Facebook in terms of commercial practice.

 Apple's co-founder Steve Jobs is said to have warned against dealing with Facebook and the subject of subscriber data since 2010.

In 2018, the current president told Apple that the company could have followed the Facebook model and used customer data for commercial displays, but "we chose not to do so."

Roger McNamee, an investor in Silicon Valley and author of Zucked, a book against Facebook and its founder Mark Zuckerberg, and not a fan of Facebook as well, says: “Apple’s culture is to give the customer the last word. Facebook is the basis of its work to exploit its users.”

"Apple could have criticized others in the past about a lot of things, but it voluntarily avoided that." "I think this reflects how disgusted Apple is at Facebook's behavior."

But what is Facebook's position and is there a justification for its action? Is Apple actually trying to use its market dominance to drive out competitors? Although the volume of Apple's advertising business is relatively small, Morgan Stanley expects its revenue from advertising to grow substantially in the next few years.

 Does Apple want to deprive Facebook from collecting user data in order for it to benefit from it financially? That would be surprising.

The largest advertising campaign in history

Apple's campaign to protect the privacy of its customers is one of the hottest TV ads in the United States this fall. The advertisement appears in a group of people who inadvertently reveal embarrassing things that they have viewed on the Internet.

The advertisement bears the title “Some things you should not share with others, the iPhone can guarantee that.” This announcement confirms the importance that Apple attaches to the issue of individual privacy that has come to the attention of consumers and thus excludes Apple from doing anything that undermines this.

Unfair to developers

However, political parties in the United States described Apple as a monopoly, and Apple faces a series of legal lawsuits after accusations that it uses its own app store, which has a strong position in the market, to dictate unfair terms to developers, and the company is also facing a charge of non-payment of its fair share. From taxes, which she denies, Zuckerberg's anger is surely the privacy issue.

In 2014, when Apple President Tim Cook publicly criticized Facebook for treating its customers as a commodity, the CEO of Facebook replied to Time magazine: “I am frustrated that a lot of people seem to associate a business model with advertising by moving away from the interest of customers.”

 Is it because you're paying Apple that it aligns with your interest in some way? If that were the case, it would have made their products much less expensive. ”

الحرب بين فيس بوك وآبل The war between Facebook and Apple

Contrived war

The most strange part of this mutual hatred is their dependence on each other. For Apple, iPhone phones will lose much of the appeal of a wide range of customers if they lack applications such as Facebook, WhatsApp and Instagram.

Conversely, will people search for other social media if they cannot access Facebook through iPhones? Therefore, it is desirable for the two companies to have a strong and healthy relationship, and yet this is not the case.

Carolina Milanesi, an interested expert at Apple, is one of many who believe that the two companies see the world in a different way and that the hostility between them is cultural and personal.

 “Philosophically, they are completely different,” she says, adding: “When Apple looks at The way Facebook deals with customers, she feels angry and wonders why he is allowed to have a Facebook application on our mobiles, ”and this is the crux of the matter.

Until recently, the relationship between the two companies was lukewarm due to the lack of harmony between them, the two companies were fighting an imaginary war while the reality is that each one needed the other.

A new stage in the era of technology

But what Apple is proposing now is a far cry from that. The great care that it attaches to the issue of user privacy does not like much of Facebook, and the new rules that Apple adopts in its work will inevitably harm Facebook. 

There is competition between the big tech companies, but the competition between Apple and Facebook was, at least on the surface, excluded.

 Google is the clear competitor to Facebook, Microsoft and Google are Apple's rivals. But the issue of privacy of user data ignited the war between the two parties and will not stop soon, but rather it will rage more during the year 2021.

Source / BBC and Egypt14

Post a Comment

Responsive Advertisement
Responsive Advertisement
Responsive Advertisement