Responsive Advertisement
Responsive Advertisement

Princess Diana Queen of Hearts

الأميرة ديانا تأسر الجمهور من الفرح والسعادة عبر تواجدها وحضورها من الجزء الرابع من مسلسل ذا كراون

عبر الممثلة إيما، وأجادت الممثلة إيما كورين الدور جيداً، وأعتبرها النقاد والجمهور أفضل تمثيل درامي من شخصية الأميرة ديانا الراحلة، ضمن الأعمال الدرامية والتي مثلتها على مدار السنين.

"ملكة القلوب" الأميرة ديانا التي أحبها العالم بأكمله وليس فقط الشعب البريطاني حيث تمكّن مسلسل "ذا كراون" الجزء الرابع من تمثيل شخصيتها بشكل أثار إستحسان الجمهور، وهو مزيج من البراءة والعفوية، والإضطراب الذي واجهته أمام التعقيدات الملكية في سِنٍّ صغيرة وذلك من خلال الممثلة إيما.

و‏أجادت إيما كورين الدور، وإعتبرها النقاد والجمهور أفضل تمثيل درامي للأميرة ديانا ضمن كل الأعمال الدرامية التي مثلتها على مدار السنين. كما كان تقليد إطلالات الأميرة ديانا في المسلسل متقناً ورائعاً إلى حد كبير، مع إختلاف بسيط في بعض الألوان والنقوش.

لكن تمت محاكاة أزيائها وملابسها بإتقان، الأمر الذي أسر محبيها وأثار فيهم الشجون لأجمل إطلالات "أميرة ويلز" عبر السنين، بعض إطلالات الأميرة ديانا التي تمت محاكاتها بإتقان في الجزء الرابع من مسلسل (التاج).

وتساءل كثيرون عن لقطة مثيرة ظهرت للإهتمام ضمن أحداث المسلسل تمثل الأميرة ديانا صغيرة السن، وهي ترتدي مزلاجاتها وتضع سماعاتها وتتزلج بين أروقة قصر باكينغهام، حيث تساءلوا: هل بالفعل قامت بذلك أم أنها مبالغة درامية؟

ويؤكد منتجو المسلسل الأميرة ديانا أن الحادثة حدثت بالفعل، حيث كانت الأميرة ديانا في سن 19 من العمر في ذلك الوقت ولم تكن قد أصبحت "أميرة" بعد، حيث كان ذلك قبل الزفاف من الأمير تشارلز.

كما يروي المسلسل أن الأميرة ديانا رقصت على أغنية "Uptown girl" على مسرح أوبرا لندن وتساءل الجمهور عن صحة ذلك، وأكد لاعب الباليه البريطاني الشهير ( واين سليب ) أن الأمر والحدث حقيقي والعرض كان عام 1985وأنها كانت تتدرب معه سِراً حتى تقوم بهذا العرض الذي فاجأ الجميع، على رأسهم زوجها الأمير تشارلز.

وقد واجه المسلسل في هذا الجزء العديد من الإنتقادات، حيث إنه يروي أحداث غريبة للغاية ويمكن للجمهور ببساطة أن يقارنوا بينها وبين الواقع، ولكن صنَّاع العمل أكدوا أنها محاكاة درامية مستوحاة من الواقع فحسب وليست هناك أمور خيالية، ولا يجب اعتبارها سرداً تاريخياً وثائقياً دقيقاً، ولكنه يحاكي الواقع واقع ملكة وعشق العالم الأميرة ديانا.

Princess Diana captivates the audience with joy and happiness through her presence and presence from the fourth part of the series The Crown

through actress Emma, ​​and actress Emma Corinne did well, and critics and the audience considered her the best dramatic representation of the late Princess Diana's character, within the dramas that she represented over the years.

The "Queen of Hearts" Princess Diana, who was loved by the whole world, not just the British people. The series "The Crown" Part Four was able to represent her character in a manner that attracted the public's approval, a mixture of innocence and spontaneity, and the turmoil she faced in front of royal complications at a young age through Actress Emma.

Emma Corinne was very good at the role, and critics and audiences considered her the best dramatic representation of Princess Diana in all of her dramas over the years. Princess Diana's appearances were imitated to a large extent, with a slight difference in some colors and patterns.

However, her costumes and clothes were perfectly imitated, which captivated her fans and stirred up in them the most beautiful "Princess of Wales" looks over the years, some of Princess Diana's looks that were perfectly simulated in the fourth part of the series (The Crown).

Many asked about an interesting scene that appeared in the events of the series, representing Princess Diana, a young woman, wearing her skis, putting on her headphones and skating between the corridors of Buckingham Palace, where they asked: Did she really do this or is it a dramatic exaggeration?

The producers of the series Princess Diana confirm that the incident really happened, as Princess Diana was 19 years old at that time and had not yet become a "princess", as that was before the wedding of Prince Charles.

The series also tells that Princess Diana danced the song "Uptown Girl" on the London Opera stage, and the audience asked about the validity of that. All were stunned, on top of them her husband, Prince Charles.

The series in this part has faced many criticisms, as it narrates very strange events and the audience can simply compare them with reality, but the makers of the work emphasized that it is a dramatic simulation inspired by reality only,

And there are no fictional matters, and it should not be considered an accurate historical and documentary narrative,But it mimics the reality of the Queen and the world's adoration of Princess Diana.

Post a Comment

Responsive Advertisement
Responsive Advertisement
Responsive Advertisement