Responsive Advertisement
Responsive Advertisement

The twenty summit in Saudi Arabia

تنطلق قمة قادة مجموعة العشرين اليوم والتي تقام في المملكة العربية السعودية لعام 2020، حيث تجمع قادة أكبر الاقتصادات في العالم لمعالجة القضايا العالمية الملحة.

يعقد قادة مجموعة العشرين قمتهم لعام 2020 برئاسة السعودية وحضرة الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشكل إفتراضي في موعدها المحدد يومي 21 و22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

تسعد المملكة العربية السعودية باجتماع قادة دول مجموعة العشرين، التي ترأست فيها بلادنا أعمال هذا العام، وأثبتت فيه المجموعة قوتها وقدرتها على تظافر الجهود؛ لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم, وكانت مسؤوليتنا وستظل المضي قدما نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالصحة والإزدهار.

ويتولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئاسة قمة الرياض إلى قادة مجموعة العشرين حيث يجتمع القادة في منصة إفتراضية بهدف تشكيل مستقبل أفضل.

وتعمل رئاسة مجموعة العشرين في السعودية مع شركائها والمنظمات ذات الصلة على قيادة جهود مكافحة الجائحة وهي كورونا، وذلك من أجل إتخاذ إجراءات سريعة وغير مسبوقة بهدف حماية حياة الناس وفرص عملهم وسبل عيشهم.

و‏إستضافة 80% من إقتصاد العالم لأول مرة في العالم العربي، علامة تاريخية فارقة في تاريح الأمة لا يمكن تجاوزها، يجب أن تغطى من كل وسيلة إعلامية من كل أنحاء العالم، ويغرد بها كل حساب ويتحدث عنها الآباء لأبنائهم لأنها قصة نجاح تتوارثها الأجيال لظروفها الإستثنائية ونتائجها على خارطة الإقتصاد العالمي لعقود قادمة.

وتعقد القمة في وقت يواجه فيه العالم وباء جائحة فيروس كورونا، وقد قادت المجموعة جهوداً دولية مكثفة إلى إلتزامات بأكثر من 21 مليار دولار أمريكي بهدف دعم إنتاج الأدوات التشخيصية والعلاجية واللقاحات وتوزيعها وإتاحتها، كما قامت في ضخ أكثر من 11 تريليون دولار لدعم الإقتصاد العالمي على شكل مساعدات مادية ودعم لوجستي.

The G20 Leaders' Summit begins today in Saudi Arabia for the year 2020, bringing together the leaders of the world's largest economies to address pressing global issues.

The leaders of the G20 will hold their summit for the year 2020, chaired by Saudi Arabia and His Highness King Salman bin Abdulaziz, by default on the date set on November 21 and 22.

The Kingdom of Saudi Arabia is pleased with the meeting of the leaders of the G20 countries, in which our country chaired this year’s work, in which the group demonstrated its strength and ability to join efforts.

To mitigate the effects of the Corona pandemic on the world, and it was and will remain our responsibility to move towards a better future, in which everyone enjoys health and prosperity.

The Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdulaziz Al Saud presides over the Riyadh summit to the leaders of the G20, where the leaders meet in a virtual platform with the aim of shaping a better future.

The G20 Presidency in Saudi Arabia works with its partners and related organizations to lead efforts to combat the pandemic, which is Corona, in order to take rapid and unprecedented measures aimed at protecting people's lives, job opportunities and livelihoods.

And hosting 80% of the world’s economy for the first time in the Arab world, a historic milestone in the history of the nation that cannot be crossed.

It must be covered by every media outlet from all over the world, and every account tweets with it and parents talk about it to their children because it is a success story inherited from generations due to their circumstances. And its consequences on the global economy map for decades to come.

The summit is held at a time when the world is facing the pandemic of the Coronavirus pandemic, and the group has led intensive international efforts to commit more than 21 billion US dollars with the aim of supporting the production, distribution and availability of diagnostic and treatment tools and vaccines, and has pumped more than 11 trillion dollars to support the global economy in the form of Material aid and logistical support.

Post a Comment

Responsive Advertisement
Responsive Advertisement
Responsive Advertisement